ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
القدس عاصمة لفلسطين ..نشيد أطفال تونس في " أوبريت السلام "
04/02/2018 [ 17:27 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس:أكد أطفال ولاية أريانة بالعاصمة تونس، في عمل غنائي استعراضي أقاموه في المركز الثقافي والرياضي بالمنزه السادس، اليوم الأحد، بعنوان: (أوبريت السلام)، أن القدس عاصمة دولة فلسطين وبدون ذلك لن يتحقق السلام. وشدد الأطفال خلال الفعالية التي نظمها نادي أطفال المنيهلة من ولاية أريانة، بالتعاون مع الحضانة المدرسية الامتياز، على أنه لا سلام ولا أمن في العالم، ما لم ينعم أطفال فلسطين بالسلام والأمن، ويتحقق السلام لشعب وأطفال فلسطين ولعاصمتها الأبدية القدس، زهرة المدائن وأرض السلام، وبوابة السماء، منها السلام واليها وعليها السلام . وحضر الفعالية سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، وممثلون عن جمعية الأخوة الفلسطينية التونسية، وجمعية أنصار فلسطين، ومندوبة عن وزارة المرأة والطفولة التونسية نادية رحالي، وعن المندوبية الجهوية للثقافة بالولاية . ويأتي هذا العمل كثمرة لجهود الجمعيات مجتمعة مع سفارة دولة فلسطين، برعاية تامة من وزارة المرأة والطفولة التونسية، وهو من إخراج شكري البدوي، وأداء مجموعة كبيرة من الأطفال التونسيين. وزينت قاعة المركز الثقافي بلوحات متعددة، وتوشحت بالأعلام الفلسطينية والتونسية، وقدمت أغاني استعراضية، بدأت بالقدس زهرة المدائن وهو عمل استعراضي عن القدس وفلسطين لإبراز المكانة الحضارية والتاريخية والتراثية والدينية لمدينة القدس، مع خلفية متحركة لفيلم وثائقي للمدينة، وكيف سيكون دور الشباب اليافع في تحقيق النصر وإعادة السلام للمدينة . واختتم العرض بأغنية أداها طفل تونسي بعنوان: (الله أكبر يا أقصى – جايينك أحنا ما ننسا)، و(حنا جايينك يا أقصى ويا فلسطين)، تفاعل معها الحضور. وفي الختام قدمت ممثلة وزارة المرأة التونسية هدية للفاهوم عبارة عن زيتونة من الفضة ثمارها من العنبر طيب الرائحة، وشهادة شكر تقديرا لجهود السفارة في إحياء الاوبريت، فيما تم تكريم كل الجمعيات الحاضرة، وكذلك المركز الثقافي على جهودهم التي أنتجت هذا العمل النوعي .
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع