ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الملايين التي تحرق المنتخب المصري!
29/01/2018 [ 10:25 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: تنذر لعبة الملايين والبحث عن المادة بعواقب وخيمة منتخب مصر قبل المشاركة في كأس العالم 2018 بروسيا. الأهلي استغنى عن لاعبيه الذين يمكن أن يمثلوا نواة لمنتخب مصر مثل أحمد الشيخ ومؤمن زكريا وفي الطريق إليهم أحمد فتحي من أجل الملايين للاحتراف في الدوري السعودي بينما أبرمت السعودية بروتوكلات لاحتراف لاعبيها في الدوري الإسباني أي أننا تركنا لاعبينا للرحيل من دوري ضعيف إلى دوري أضعف. منتخب مصر يعاني من أزمة في المركز المهاجم صريح والعجيب أن الأهلي والإسماعيلي والزمالك يقود هجومهم أجانب هم وليد أزارو ودييجو كالديرون ونانا بوكو على الترتيب. ولهث الأهلي والزمالك إلى ضم مهاجمين أجانب بصرف النظر عن منح الفرصة للمصريين مثل الأجانب فالأول استغنى عن عماد متعب للرائد السعودي وعمرو جمال لبيدفيست الجنوب إفريقي، والثاني اعتمد على كاسونجو كابونجو واشترى نانا بوكو وتجاهل محاولات إعادة باسم مرسي. ولجأ اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة إلى زيادة عدد الأجانب في كل فريق إلى 4 لاعبين وزيادة قيادة قوائم الأندية وكأنه يتحدى المنتخب. أما الإعداد للمونديال فيكفي أن المنتخب لم يتجمع من فترة طويلة للحفاظ على استمرار الدوري "الضعيف" ولك أنه تتخيل سيخوض وديتين فقط في شهر مارس المقبل أمام البرتغال واليونان ومثلهما – إن أمكن – في شهر مايو استعدادًا للمونديال. إذا نظرنا لقائمة منتخب مصر سنتوه في بحر من الألغاز فمهاجم المنتخب ما زلنا نبحث عن اسمه وبديل محمد صلاح سواء مصطفى فتحي أو رمضان صبحي لا يشارك أساسيًا، وبديل عبد الله السعيد غير مضمون وإن كان الأقرب شيكابالا، وبديل تريزيجيه لا يلعب سواء كهربا أو رمضان صبحي
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع