ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
هيفاء وهبي واجرها في مسلسل رمضاني قادم
04/01/2018 [ 00:01 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: نفت بعض المصادر الخبر الذي أذيع في أحد البرامج الفنية التي تبث على شاشة" dmc" المصرية بأن المنتج ممدوح شاهين، تراجع عن فكرة إنتاج مسلسل رمضاني للفنانة هيفاء وهبي بسبب رغبتها بتقاضي أجر 15 مليون جنيه. وأشارت هذه المصادر أن هذا الكلام لم يحصل في الأساس، وأن أجر هيفاء هو 22 مليون جنيه(يصبح 19 مليون جنيه بعد الضرائب) وليس 15 مليون جنيه كما قيل، كما أن المنتج ممدوح لم يعترض على الأجر بل هو يتمنى تكرار التجربة مع هيفاء، خصوصاً بعد النجاح الذي حققه مسلسل "الحرباية في رمضان 2017، ولكن هيفاء ترددت بسبب إرتباطها مع شركة إنتاج أخرى لتصوير مسلسل رمضاني وفيلم سينمائي، ولا تملك الوقت الكافي لتصوير أي أعمال غيرهما. وتابعت المصادر: "أما بالنسبة إلى أجر هيفاء، وأن المنتج فكّر بتخفيضه من أجل البروتوكول الجديد، فهو مرفوض تماماً، وكل ما يشاع حوله هو مجرد إجتهاد للتأكيد بأن هيفاء تتقاضى أجراً أقل من غيرها، في حين أنها لا ترضى بأن تخفّض أجرها إلى 15 مليون جنيه". وأضافت هذه المصادر: "هناك شكوك في مصداقية هذا الخبر، لأسباب عدة، أولها علاقة المحبة والإحترام التي تربط المنتج ممدوح شاهين بالفنانة هيفاء وهبي خصوصاً وأن شركة MGR التي يملكها نجحت معها، وثانياً، لأن هيفاء وقعت مع شركة إنتاج أخرى، فكيف يمكن أن تتعاقد مع ممدوح بأجر أقل! وثالثاً وهو السبب الأهم، أنه لا يعقل بأنه لا يمكن أن يكون المنتج ممدوح شاهين وراء هذا الخبر، لأنه لا يمكن لأي منتج ينوي التعامل مع فنان أن يخرج إلى العلن ويكشف معلومات، ولذلك يمكن الجزم، بأن كل الكلام الذي قيل هو لمجرد الكلام". يشار إلى أن أحد البرامج الفنية على قناة " dmc " أورد نقلاً عن لسان المنتج ممدوح شاهين، بأنه تراجع عن فكرة إنتاج مسلسل لـ هيفاء وهبي لأنها طلبت 15 مليون جنيه كأجر لها، وأنه حاول التفاوض معها بخصوصه، كونه سيبيع المسلسل إلى أحد القنوات الفضائية بمبلغ 45 مليون جنيه، مما يعني أن أجرها سيُنقص من ميزانية العمل وأجور باقي الأبطال المشاركين فيه، ولكن هيفاء أصرت على موقفها. يشار إلى أن هيفاء وهبي انتهت من تصوير كليب أغنية "توتة" تحت إدارة المخرج سليم الترك، في ثالث تعاون فني بينهما .
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع