ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فرنسا تتعهد بدعم السلطة بـ' 100' مليون دولار خلال العام 2012
06/07/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

باريس- فلسطين برس- تعهدت الحكومة الفرنسية اليوم الخميس، بدعم الشعب الفلسطيني والسلطة الوطنية الفلسطينية بحوالي 100 مليون دولار للعام 2012.

ويأتي هذا الدعم لتمويل العديد من المشاريع التطويرية، ومشاريع الإغاثة الإنسانية، ودعم الموازنة العامة للسلطة الوطنية، إضافة إلى دعم مشاريع التعاون الأخرى.

جاء ذلك خلال المشاورات السنوية بين الجانبين، التي ترأسها وزير التخطيط والتنمية الإدارية علي الجرباوي، والقنصل الفرنسي العام لدى السلطة الوطنية فريدريك ديزنيو، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، بحضور عدد من الكوادر المختصة من الوزارة، ووفد رفيع المستوى من الجانب الفرنسي.

وتهدف المشاورات إلى مناقشة البرامج والمشاريع التنموية التي تقوم الحكومة الفرنسية بتمويلها حاليا، وتلك البرامج التي ستعمد إلى تمويلها العام المقبل، كما تهدف المشاورات أيضا إلى تنسيق العمل بين السلطة الوطنية والحكومة الفرنسية، بما يكفل دعم المشاريع التطويرية وفقا للأولويات التنموية الفلسطينية.

وافتتح الوزير الجرباوي المشاورات بكلمة رحب فيها بوفد الحكومة الفرنسية، وعبر عن شكره وتقديره للمواقف الإيجابية التي تبديها فرنسا تجاه برنامج الحكومة الفلسطينية، خاصة المواقف السياسية الأخيرة الرامية إلى إعادة إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط. كما أكد عمق العلاقة ومتانتها بين السلطة الوطنية والحكومة الفرنسية، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها فرنسا في دعم المشاريع التنموية.

وأكد الجرباوي أهمية عقد المشاورات مع الهيئات والدول المانحة، لكونها تضمن انسجام المساعدات والبرامج الدولية مع خطة التنمية الوطنية العامة للأعوام 2011- 2013، ولكي تستهدف المجالات الضرورية التي تساهم في تعزيز البناء المؤسساتي، مؤكدا في السياق ذاته أهمية انتهاج سياسة النافذة الموحدة لتمويل المشاريع التطويرية من خلال وزارة التخطيط والتنمية الإدارية.

من جانبه، تعهد القنصل الفرنسي ديزنيو بالتزام بلاده بدعم الشعب الفلسطيني والسلطة الوطنية الفلسطينية، وعرض خلال المشاورات سياسة الحكومة الفرنسية وبرنامجها في دعم بناء قدرة المؤسسات الحكومية وتعزيزها لتصبح قادرة على إدارة المال العام، وتقديم الخدمات للمواطنين الفلسطينيين بشكل فعال.

كما استعرض الوفد الفرنسي أثناء المشاورات، جوانب التمويل الحالي من قبل الحكومة الفرنسية للقطاعات المختلفة، حيث تمت مناقشة المشاريع الأساسية التي يتم تنفيذها على الأرض حاليا، وتلك التي سيتم الاستمرار في تمويلها، إضافة إلى المشاريع الجديدة التي سيتم إطلاقها بالتعاون مع السلطة الوطنية.

يشار إلى أن إجمالي دعم الحكومة الفرنسية للسلطة الوطنية خلال الأعوام 2008-2011 بلغ حوالي 400 مليون دولار، لدعم العديد من المشاريع التطويرية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ودعم برامج الإغاثة الإنسانية، وغيرها من المشاريع الأخرى، بالإضافة إلى دعم الموازنة العامة للسلطة الوطنية.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع