ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجهاد: المطلوب موقف سياسي ينسجم مع مطالب شعبنا وتدعو لاستمرار الاشتباك مع الاحتلال
09/12/2017 [ 09:49 ]
تاريخ اضافة الخبر:
غارة إسرائيلية على قطاع غزة
فلسطين برس: أكد داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، أن المطلوب في المرحلة الحالية، هو أداء وخطاب وموقف سياسي ينسجم مع مطالب الشعب الفلسطيني بإسقاط اتفاق أوسلو وشطب الاعتراف بـ"إسرائيل". وأشاد شهاب، بما يجري الآن من غضب الجماهير الفلسطينية وخروجها في مواجهات وصلت لكل المدن والمحافظات، إصراراً منهم وتأكيداً على حقها الثابت بمدينة القدس المحتلة، حيث تؤكد الجماهير أن القدس لا تقبل التفاوض والتنازل والتفريط. وفيما يتعلق بالتصعيد الإسرائيلي على مدينة غزة الليلة وفجر اليوم، قال شهاب: "إسرائيل" تعمدت إيقاع عدد كبير من الإصابات والشهداء، معتبراً هذا التصعيد محاولة يائسة لإرهاق المواطنين وإخماد الغضب الشعبي في مواجهة الاحتلال وإسقاط القرار الظالم بحق القدس. وأكد شهاب، على أن الجماهير الفلسطينية، أكدت منذ صباح اليوم تحديها للعدوان واستمراها في الغضب الشعبي وتوجهت لنقاط التماس والاشتباك في كل المحاور، مشدداً على أن العدوان "الإسرائيلي" غاشم ولن يحقق أي نتائج. وأضاف: الشعب الفلسطيني أخذ قراره وعازم على الاستمرار في الانتفاضة والتصعيد مع الاحتلال، مطالباً بقرارات تعطي زخماً للغضب الشعبي حيث ستحقق هذه القرارات إنجازات أكثر بكثير من الحديث أن السلطة انجاز. وأوضح مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد، أن قرار ترامب غير مدروس، والعالم أجمع أدرك خطورة تداعيات القرار، بعد أن ظهرت حالة الرفض الشعبي على كافة المستويات الفلسطيني والعربي والإسلامي. وأشار شهاب، إلى مواقف مشرفة مؤازرة للفلسطينيين كموقف شيخ الأزهر، والدول العربية التي خرجت بمسيرات غاضبة رغم ما تعانيه من أزمات.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع