ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مديحة يسري:"لا أحب الرجال"
03/12/2017 [ 08:48 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: عاشت كل قصة حب لها بجميع تفاصيلها، عشقت محبوبيها مع اختلافاتهم، أخلصت لهم، لم تتصور يوما أن تفارقهم أو تعيش الحياة بدونهم، ولكن الظروف والأقدار كانت أقوى منها، لتتعرض الفنانة مديحة يسري، للخيانة من جميع أزواجها. أزواجها الخمسة أقدموا على خيانتها، ليكون ذلك هو سبب انفصالها عنهم، بحسب تصريحات يسري، فى لقاء نادر لها عبر الفضائية المصرية، مضيفة "لا أحب الرجال، الذين تزوجتهم، لأنهم خانوني، ولم أفكر فيهم أبدا بعد الانفصال، خاصة بعدما اكتشفت حقيقتهم وضبطتهم متلبسين بالخيانة، ليطلبوا مني الانفصال في هدوء، لأنهم فشلوا في مواجهتي". معايشتها لقصص الحب، وذكرياتها معهم، لم تثنها عن التراجع عن التعلق بهم، "لم أتاثر بذكرياتهم الفاشلة لأن خيانتهم أقوى من أي موقف"، مشيرة إلى أن اللحظة الوحيدة التي شعرت فيها بضعفها، عندما اكتشفت خيانة زوجها محمد فوزي، وانفصالها عنه. وأشارت إلى أنه منذ زواجها من الشيخ إبراهيم سلامة، منذ حوالي 30 عاما تقريبا- قاطعت الزواج نهائيّا، مشيرة إلى أنها عاشت خلال هذه الفترة حياة سعيدة بعيدا عن الخيانة الزوجية "دائما كنت أشعر بأن الله قريب مني ويحبني جدّا"، مشيرة إلى أن إيمانها بالله سبحانه وتعالى كان سبب صبرها على الأزمات التي واجهتها في حياتها. وتزوجت مديحة يسري، أربع مرات، ثلاث زيجات منها كانت من داخل الوسط الفني، الأولى من المطرب والملحن (محمد أمين)، الذي أسست معه شركة للإنتاج السينمائي أنتجت خلال سنوات زواجهما الأربع عدة أفلام، منها: (أحلام الحب، غرام بدوية، الجنس اللطيف). وبعد انفصالهما تزوجت من الفنان والمنتج (أحمد سالم) الذي كان معروفًا بمغامراته عام 1946، ثم انفصلا، ثم تزوجت من الفنان (محمد فوزي) الذي شاركته في تأسيس شركة الأسطوانات (مصرفون)، وبعد زواجهما اشتركت معه في بطولة العديد من الأفلام، أما آخر زيجاتها فكانت من الشيخ (إبراهيم سلامة الراضي)، شيخ (الطريقة الحامدية الشاذلية الصوفية).
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع