ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
رسالة إلى عمار العكر من جديد
05/07/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

كتب هشام ساق الله – مضى وقت على توقف مقالاتنا التي تهاجم مجموعة الاتصالات والتي تديرونها يوم أعطينا فرصه لكم كي تقومون بتركيب أجهزة الالتقاط التي سمحت قوات الاحتلال الصهيوني بإدخالها الى قطاع غزه بعد منع استمر طويلا وتوقفنا عن القيام بالحملة مدة شهرين كاملين .
 
الصحيح ان هناك تحسن كبير حدث بعملية الاتصال عبر شبكة جوال ولكن هذا التحسن سرعان ما يسوء ويعود الى الأيام الخوالي من سوئه وهذا ناتج حسبما علمنا من قيام مهندسيكم بمعايرة المحطات التي يتم تركيبها في كل أنحاء القطاع والتي نتمنى ان تنتهي بالقريب حسبما أعلنتم لوسائل الإعلام سابقا .
 
ووعدتم بان يكون هناك حملات خاصة بأهل القطاع وقد بدات حملتكم فعلا الأسبوع الماضي لحملة الكروت أي الدفع المسبق وتم أيضا إضافة 100 بالمائة لأصحاب الفواتير وهذا شيء قدرناه وشكرناه ومدحناه ولكننا ننتظر المزيد المزيد من تطبيق وعودتاكم التي عولنا عليها خير كبير فلازالت الأسعار غالية كثيرا ولازال هناك سوء بالخدمة ننتظر ان تزول بشكل نهائي .
 
اود ان اهمس في أذنك بان إعلامكم ضعيف في التواصل مع الناس ليس لان موظفيكم غير مؤهلين لأسمح الله ولكنهم لا يوصلون أخباركم والمعلومات عن مجموعتكم بالشكل المطلوب كنا نتوقع ان يكون هناك بيان أسبوعي تتحدثون فيه عن انجازات مجموعاتكم الفنية بتركيب المحطات وإبلاغ الناس أين وصلت الامور حتى يطمئنوا رغم أني انا شخصيا أقوم بالسؤال والاستفسار من أكثر من مصدر ومن أكثر من جهة .
 
أيضا أخي عمار هناك لازال هناك سوء في الأداء الإداري والتعامل مع الجمهور بشكل كبير وخاصة بالحملات التي تقيمونها في تركيب الهاتف الثابت والتحدث لمده معينه ببلاش وحين تاتي الفواتير يفاجئ المواطنين بانه كل كلام ويقول لهم الموظف انه سيتم إعادة المبالغ الاضافيه المذكورة بالفواتير خلال الأشهر القادمة يا عمي قبل م اتطلقوا الحملة رتبوا أموركم على هذا الامر انتو شركه كبيره عيب الناس تضل تراجعكم بحملات يفترض انها تخفف على المواطن وتضيعون وهج تلك الحملات بالمراجعة والسؤال والمتابعة من هذا المواطن .
 
لازلنا بقطاع غزه نتمنى ان يتم تخفيض اسعار المكالمات بشكل كبير ونتمنى أيضا ان تكون هناك حملات زيادة لأهالي القطاع المحاصرين الذين صبروا عليكم طوال فترة الأداء السيئ لمجموعتكم ويتم تعويضهم بجوائز وأسعار اقل وحملات خاصة ملموسة يشعرون فيها بوطنية شركتكم وبأنكم رغم انكم وحيدون بالخدمة في القطاع انكم تؤدون الافضل وانكم تراعون الظروف والأوضاع المعيشية لهم .
 
لازلنا ننتظر ان تزيدوا تبرعاتكم ومساندتكم لمؤسسات المجتمع الأهلي والنقابات ومواقع الإعلام والمتفوقين من طلاب المدارس والجامعات والألعاب الرياضية وان تشاركوا بحل أزمة الانديه الفلسطينيه وتزيدوا رعاياتكم لكل الرياضة في القطاع أسوه بما يتم في الضفة الغربية صحيح أنكم بالاشهر الاخيره زدتم رعايتكم وقمتم بمجهود كبير ورائعه على ارض القطاع ولكننا نأمل ان يتساوى مع ماتقومونه بالضفة الغربية بشكل لافت لتعويض ما فات القطاع من دعمكم .
 
الشركة الوطنية المنافسة لكم على أبواب القطاع فقد حضر مهندسوهم ويتم الان اختيار طاقمهم العامل في القطاع وهم يدرسون الأماكن التي سيضعون فيها أجهزة إرسالهم وكل النواحي الفنية ويقومون بالبحث عن آماكن لهم كمعارض في كل أنحاء القطاع وسيبدؤون عملهم مع بداية العام القادم حيث اتفقوا مع حكومة غزه على كل التفاصيل التي تخولهم بالعمل .
 
نعرف إنكم قادرين على المنافسة وان تحسين أدائكم في قطاع غزه ليس من اجل الوطنيه او غيرها ولكن من اجل تحسين خدماتكم للمواطنين بالقطاع ولانكم شركة وطنيه كبيره معروفه على مستوى العالم العربي والدولي  ننتظر منكم القيام بمزيد من المبادرات تجاه زبائنكم في قطاع غزه ولن نتوانى من الحديث عن تقصيركم تجاه المواطنين او أي شكوى تقدم لنا سنتعاطى معها ونكون لسان حال المواطن وسنراقب أدائكم وخدماتكم ونتابع حملاتكم ومدى صدقتيها وجدواها للمواطنين وسنكون دائما عين المواطن ولسانه وصوته .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع