ارسل الخبر لصديق
عاجــل
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
جمعية الفلاح الخيرية تنقذ الفلسطينيين من أزماتهم
29/03/2017 [ 08:28 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

كثير هي الازمات والمشاكل التي يمر بها سكان قطاع ،ويعاني منها نظرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بجنبات القطاع المحاصر منذ سنوات عدة، جمعية الفلاح الخيرية تعمل دون كلل أو ملل لمساعدة المحتاجين والفقراء والتفريج عن كربهم .
جمعية الفلاح الخيرية هي جمعية خيرية تأسست عام 1999في فلسطين على يد رجل الخير والعطاء الدكتور رمضان طنبورة " أبو أسامة " وتقدم خدماتها المختلفة للمجتمع الفلسطيني من خدمات اجتماعية وكفالات الأيتام والاسر الفقيرة ومساعدة الأسر المحتاجة و وتقديم الخدمات الصحية والدينية والتعليمية والرياضية والتربوية والعديد من المشاريع الخيرية.
وتعتبر اهداف الجمعية، هي خدمة الجمهور الفلسطيني في كافة المجالات الاجتماعية والخيرية ,إنشاء المراكز الصحية والثقافية والرياضية والاجتماعية ورياض الأطفال وغيرها مما يخدم أبناء شعبنا الفلسطيني بموافقة الجهات المختصة وحث أهل الخير في الداخل والخارج على تقديم تبرعاتهم وزكاتهم وصدقاتهم لتقديم المساعدات المالية والعينية للفقراء والمحتاجين من كافة فئات المجتمع الفلسطيني وبالذات أهل الشهداء والأسرى والقيام بعمل نشرات ودراسات لنشر الوعي الاجتماعي والتكافل بين أبناء الشعب الفلسطيني كله والعمل على إحياء روح البذل والعطاء وذلك بالتركيز على الأعمال التطوعية والعمل على مساعدة طلبة المدارس المحتاجين وإعطاء القروض للجامعيين لإكمال مسيرة التعليم والعمل على الافراج عن كافة النزلاء على ذمم مالية في مراكز شرطة قطاع غزة .
ويقول رئيس مجلس إدارة جمعية الفلاح الخيرية د . رمضان طنبورة " أبو أسامة إن :" ومن الأهداف ايضا مساعدة المرضى في مصاريف نقلهم من والى مستشفيات الداخل ولكي تحقق الجمعية أهدافها فقد أنشأت الجمعية 13 مركزا منتشرا في محافظات قطاع غزة ومنها " , مجمع الفلاح " الإدارة العامة " ومركز الفلاح للشؤون الاجتماعية ورعاية الايتام , مجمع الفلاح الطبي التخصصي الخيري, مركز الفلاح التعليمي , مركز الفلاح النسائي , مركز الفلاح للعلاج الطبيعي , مركز الفلاح الرياضي , مركز الفلاح لقص وتصفيف الشعر , محطة الفلاح لتحلية مياه الشرب , مخبز النور الالي , روضة الفلاح النموذجية , مراكز تحفيظ القران الكريم " من برامجها ومشاريعها كفالة الايتام والاسر يعتبر برنامج كفالة الأيتام والاسر من أهم برامج الجمعية لما له من قيم سامية ومعاني عظيمة تتعلق في التكافل الاجتماعي، وتقوم الجمعية نيابة عن الكافل بعد اختياره للمكفول بتحويل مبلغ شهري لليتيم ومتابعة أحواله الصحية والتعليمية والاجتماعية وهو مقيم لدى أسرته حفاظاً على ارتباطه الأسري وضمان لتنشئة سليمة خالية من الأمراض النفسية والبدنية.
وتابع قائلا :" سعت الجمعية منذ انطلاقتها لتنفيذ مشروع الحقيبة المدرسية والقرطاسية والزي المدرسي , كأحد مشاريعها الموسمية , ايمانا منها برسالتها اتجاه المجتمع واتجاه ابناء الفقراء والأيتام في موسم المدارس لتأمين الحد الأدنى من متطلبات إعانتهم على مسيرتهم لطلب العلم , ويهدف المشروع لتجهيز الأيتام والمحتاجين من طلاب وطالبات المراحل الدراسة الأساسية في المدارس بحقيبة مدرسية تحتوي على المتطلبات الدراسية الاساسية من دفاتر وأقلام وأدوات وغيرها بالإضافة الى الزي المدرسي ويأتي هذا المشروع كل عام حرصا من الجمعية على استكمال أبناء الأسر الفقيرة من الطلاب لدراستهم بتوفير المتطلبات الدراسية قبل بداية الفصل الدراسي الاول والثاني بفترة كافية.
ونوه طنبورة الى أن مشروع الجلباب الشرعي الذي أطلقته جمعية الفلاح الخيرية بتوزيعه على طالبات الثانوية العامة والجامعات والتي تأتي من أجل ترسيخ مبدأ التعاون والتكافل الاجتماعي وبث روح المحبة بين أفراد المجتمع، مبينا أن الجمعية تقوم بتوزيع الكراسي الكهربائية للمقعدين وكبار السن وذلك استجابة لنداء المناشدات التي أطلقها الجرحى والمصابين والمقعدين وذوي الاحتياجات الخاصة. مشروع بناء المساجد تلبية لما حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف واستجابة لنداء الإسلام في بناء الفرد المسلم؛ قامت الجمعية وبرعاية كريمة من فاعلي خير من دول الخليج العربي، بإنشاء عدة مساجد في قطاع غزة، فقد تم خلال الفترة الأخيرة بناء مسجد "ام النصر " في قرية ام النصر شمال غزة بالإضافة إلى مسجد "عمر بن عبد العزيز في منطقة السودانية شمال قطاع غزة وهي بصدد افتتاح مسجد "ربا" في بيت لاهيا شمال غزة
وبين طنبورة أن مشروع توزيع لحوم الأضاحي تحقيقا لسنة المصطفى صل الله عليه وسلم لهذه السنّة الماضية يتم العمل على انجاز هذا المشروع السنوي لإفادة أكبر قدر ممكن من أبناء الشعب الفلسطيني المستحقين فهذا باب من أبواب التعاون معهم والتخفيف من مصابهم وهي طعمة للعبد وطاعة للرب جل في علاه ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع الموسمية ضمن برنامج الاغاثة والتنمية والتي تتكامل فيه الأفكار لدعم العائلات الفقيرة والمحتاجين من الارامل والايتام في قطاع غزة والتي تنفذها جمعية الفلاح الخيرية كل عام لصالح الشعب الفلسطيني، حيث يتم توزيع لحوم الأضاحي على الأسر الفقيرة والمحتاجة مشروع دعم الطالب الفقير: ان تحصيل العلم مطلب شرعي وضرورة ملحة في هذا الزمان لارتباط العمل بالتطور العلمي الذي وصلت اليه البشرية مما يتطلب الدراسة والتخصص في ميادين عدة مجاراة لسوق العمل من جهة ومواكبة للتطور العلمي المتزايد من جهة اخرى، وهذا شكل عبئاً ثقيلاً على كاهل الاسر المتوسطة والفقيرة لعدم تمكنها من الانفاق على ابنائها لتكملة دراستهم في الجامعات والمعاهد العلمية .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع