ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
طلبة الإعلام في جامعة فلسطين بدون عميد ورئيس قسم
11/06/2016 [ 11:39 ]
تاريخ اضافة الخبر:

شرين أحمد

انتهت امتحانات الفصل الثاني من العام 2015-2016 على الرغم من الامتعاض الشديد من بعض النتائج الغير منصفة لتوقعات الطلاب، وما أن بدأ العد التنازلي لعدد كبير من الطلبة للتخرج من كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات بدأ الطلبة يتهافتون على تسجيل ما تبقى لهم من مساقات لاتمام تخرجهم نهاية الفصل الصيفي، إلا أن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن ، ففي ظل غياب عميد الكلية – د.حسن أحمد تخصص علم اجتماع- والذي غاب عن الجامعة لانتهاء تعاقده مع الجامعة نهاية مايو الماضي حسب ما أبلغنا عضو بمجلس ادارة الجامعة، وفي ظل غياب رئيس القسم السابق الذي تم توقيفه عن العمل بشكل مفاجيء والذي اقتضت الضرورة للسفر خارجاً لإكمال تعليمه، لم يستطع طلبة كلية الإعلام أن يتواصلوا مع أحد غير رئيسة قسم تكنولوجيا المعلومات أ.علا عطالله والتي بدورها سافرت مؤخرا لجمهورية مصر العربية، فأصبحت بوصلة كلية الإعلام بلا اتجاه ولا توجه حقيقي لخدمة الطالب مثلها مثل باقي كليات وأقسام الإعلام في الجامعات الفلسطينية.


ففي حوار تم اجراءه مؤخراً مع الطلبة وبعض من موظفي الجامعة حول تلك الإشكالية وعن مصير الطلبة خلصنا بالآتي :-

عبر الطالب ر. ع أنه يشعر بأنه وسط بحر متلاطمة أمواجه لا يجد من يساعده في تسجيل مساقاته الجامعية وحسب الخطة الدراسية، في حين عبرت س.م أن جميع الطلبة مستغربون من سلوك الجامعة حيث تركت الكلية خاوية بلا هيئة تدريسية وفارغة بدون رئيس قسم أو حتى مشرف اكاديمي، وقال ز.ع أنه يتعامل مع لوحة الكترونية بها مساقات وأسماء محاضرون ولا يعلم ماذا يسجل، وتساءلت ن.ز لقد قمت بالتسجيل لزميلاتي مساق يدرسة د. تخصصه لغة عربية فهل هذا خطأ الكتروني حيث أننا كلية اعلام ولسنا قسم لغة عربية، وهل سيبقى الطالب ضحية اهمال التخصص ونقص الكادر ليتم تعويضه بمحاضرين مستقبلاً من طب الأسنان، وختم طالب على وجه التخرج " ألا نستحق أن نكون الأفضل... ولكنهم للأسف خدعونا بسياستهم الأكاديمية فتارة عميدنا صحة نفسية، وتارة علم اجتماع، ونتوقع مجدداً أن يكون من القانون أو ادارة الأعمال، والأمر ليس ببعيد عن رئيس القسم أيضا.


ومن الناحية القانونية سألنا من يتولى الآن قسم الإعلام فأبلغنا مصدر بالجامع أنه في غياب رئيس القسم وعميد الكلية يتولى النائب الأكاديمي مهمة الكلية ويقع على اتقه توزيع مساقات الصيفي واعتماد المحاضرين ، كما أشار إلى أن الجامعة بداية الأسبوع الجاري أجرت مقابلات لإختيار عميد كلية وهي الأولى من نوعها حيث تقدم لعمادة كلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات كلا من د. عمرو صبري أبو جبر متخصص في الاعلام، ود.حسن أحمد متخصص في علم الإجتماع، هذا ولم تصدر هيئة الحكم على من هو العميد القادم ، وتوقع أن الجامعة في حال عدم اختيار أحدهما وبشكل عاجل سيتم تولي مهام الكلية النائب الأكاديمي وعميد كلية الإعلام سابقا أ. محمود العجرمي تخصص الصحة النفسية.


هذا ولم يتم الإنتهاء من تسجيل مساقات الفصل الصيفي حيث أن الطلبة في حالة استياء شديد وتخبط وغضب من الإستهتار بحياة الطالب الجامعي، حيث نوه بعض الطلبة بأن سيقدمون على سحب ملفاتهم الجامعية من جامعة فلسطين والتسجيل في جامعات أخرى تحترم الطالب الجامعي، وأآخرين قالو بأننا ننصح طلبة الثانوية العامة بأن لا يتوجهوا للتسجيل في جامعة فلسطين حتى لا ينخدعوا في البريق الإعلامي كما خدعنا، سنسحب ملفاتنا أفضل من الوقوف استماعاً لمشكلة عدم وجود كادر متخصصين في الإعلام، ومشكلة استديو كلية الإعلام الذي لم ينجز، والصحيفة التي لم تصدر وقد كلفنا بالتحضير لها منذ شهرين على الأقل، وعلى ماذا نسجل صيفي بدون كادر اعلامي نوعي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع