ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أمن جامعة "فلسطين" يقمع الطلبة ويحتجزهم بعد تفتيشهم
23/03/2016 [ 13:13 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال طلبة وشهود عيان بأن أمن جامعة فلسطين، بالمحافظة الوسطى لقطاع غزة، احتجز عدداً من الطلاب، صباح اليوم الأربعاء، بطريقة مهينة بعد تفتيش هواتفهم المحمولة.

وقال أحد الطلاب المحتجزين " إن الأمن احتجزهم، داخل مبنى الخوارزمي الرئيسي، بعدما كان أغلق كافة مخارج المبني ومداخله، في أعقاب مُشادات بين عشرات الطلبة، وعناصر من أمن الجامعة والشرطة، بعد منعهم من قِبل إدارة الجامعة من تقديم الاختبارات النصفية، على خلفية عدم تسديدهم رسوم الفصل الدراسي الحالي.

وأضاف الطالب أنّ أحد عناصر أمن الجامعة، فتّش هاتفه المحمول، دون أي سبب يستدعي ذلك، وأكّد مهاجمة عناصر الأمن والشرطة لعدد من الطلبة، وضربهم، على خلفية احتجاجهم بعد منعهم من تقديم الاختبارات.

وقال " إن أمن جامعة فلسطين، وعناصر من الشرطة، أغلقت مداخل المبنى المذكور، بالتزامن مع تظاهرة احتجاجية سلمية لعشرات الطلبة ضد إدارة الجامعة التي منعتهم من تقديم امتحاناتهم، ممّا يُهدد المسيرة التعليمية لهم خلال الفصل الدراسي الحالي.

وأفاد طالب آخر بأنه لم يُسدد رسوم الفصل الحالي بالفعل، ولكن الأمر ليس بيده، مؤكّداً أن "الظروف الاقتصادية الصعبة في قطاع غزة هي السبب، من جهة، ومن جهة أخرى ارتفاع الرسوم بالنسبة لقدرة الطلبة على سدادها، وبالتالي لا يتمكّن الطالب من دفع الرسوم".

وأشار أنه من غير المنصف أن يتعرض الطلبة لهذا القمع، والإجراءات الأمنية الظالمة بسبب ظروف البلد العصيبة، بل يجب تقدير أوضاعهم، والتخفيف عنهم".

من جهته، أدان النادي الطلابي لكلية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات، ما وصفها بـ"الإجراءات المهينة التعسفية" ضد الطلبة.

وقال النادي الطلابي في بيانِ الذي أعقب إعلان جامعة "فلسطين" عن نيّتها منع الطلبة غير المسددين لرسوم الفصل الدراسي الحالي، من دخول قاعات الامتحان، "نرفض المساس بحقوق الطلبة، بشكل قاطع، وهم الشريحة الأضعف في المجتمع".

وأكّد على أنه سيتّخذ خطوات تصعيدية قاسية، تضمن حق الطلبة، في حال تنفيذ إجراءاتها.

وطالب المجلس الأعلى للأندية الطلابية باتخذا موقف حاسم، ضدّ القرارات، كونه الممثل الشرعي لكافة الطلبة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع