ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
رغم أنه من الرعيل الأول بحماس
جامعة حماس تفصل محاضرا جامعيا لانتقاده الوضع المعيشي في غزة
21/03/2016 [ 12:52 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

عبر نشطاء من مختلف النشاطات الفكرية والثقافية والسياسية، عن تضامنهم مع الدكتور صلاح جاد الله والذي يعمل محاضرا في علوم الأحياء بالجامعة الإسلامية التابعة لحركة حماس بعد قرار فصل وصفه النشطاء بـ "التعسفي".

وقالت مصادر محلية، أن الدكتور جاد الله فصل بسبب أرائه التي يغرد بها عبر الفيسبوك حول الوضع الحياتي والسياسي العام في غزة دون أن يظهر في أي تجريح ضد أي شخصية أو حزب سياسي بعينه.

ويعتبر جاد الله من الشخصيات البارزة في حماس والمقربة من قياداتها الكبار حتى ما قبل الألفية، حيث كان ناشطا بارزا فيها قبل خروجه إلى لندن حيث تخرج هناك وحصل على شهادة الدكتوراة ثم عاد للعيش في غزة منذ سنوات وعمل محاضرا بالجامعة الإسلامية.

وتعرض جاد الله لمضايقات كبيرة داخل وخارج الجامعة بعد انتقاده للوضع في قطاع غزة أكثر من مرة.

وكتب جاد الله في أحد منشوراته معقبا على قرار فصله "أنا إن عشت لست أعدم قوتا.. وإذا مت لست أعدم قبرا .. همتي همة الملوك ونفسي.. نفس حر يرى المذلة كفرا".

وأشارت مصادر خاصة إلى أن جاد الله أحيل إلى لجنة تحقيق خاصة في الجامعة الإسلامية بعد حصوله على قرار الفصل.

وكتب عشرات النشطاء في غزة والخارج عبر صفحة الدكتور جاد الله كلمات يعبرون فيها عن تضامنهم الكامل معه أمام إجراء الجامعة الإسلامية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع