ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
تعرفي علي العادات التجميليّة التي تؤذي بشرتك
07/03/2016 [ 12:34 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

علامات الشيخوخة والتقدم في السن وشحوب البشرة قد تظهر نتيجة عادات تجميلية خاطئة نمارسها في حياتنا اليومية تؤذي البشرة دون أن نتنبه لمدى خطورتها والتي تجعل البشرة أكثر عرضة للحساسية والبثور.

لذا سارعي عزيزتي المرأة في التخلي عن هذه العادات التي نستعرضها لك لتحافظي على نضارة بشرتك وشبابها الدائم.

النوم دون إزالة الماكياج:-

ربما كانت مرّات قليلة ليست مؤذية فلا تخافي، ولكن من الضروري أن تزيلي الماكياج قبل النوم، وبالأخصّ «الفونديشن» الذي يتغلغل في مسامّكِ أثناء النوم ويؤدّي إلى تلف البشرة والمنطقة المحيطة بالعين وانتفاخها.

مشاركة الماكياج مع الصديقات:-

ربما كنتِ الصديقة المفضّلة والتي تشارك بكرم ملابسها ومجوهراتها، وبالتالي تشارك أحمر شفاهها وكحلها مع صديقاتها، لكن هناك مخاطر شديدة من نقل العدوى والجراثيم من أحمر الشفاه والآيلاينر والكحل بشكل أساسيّ، وهو أمر لا يتعلق بمدى ثقتكِ بصديقتكِ أو نظافتكما.

استخدام الماكياج منتهي الصلاحية:-

وهو أمر شائع جدّاً ومعظمنا مذنبات به، ولكنّ الأمر شديد الأهميّة، من الأفضل أن تكون آمنة على أن تتندّمي سيّدتي في المستقبل، فالماسكارا المنتهية الصلاحيّة قد تسبّب احمرار العيون، والماكياج التالف إلى تقشّر وبثور في البشرة، بالإضافة إلى الباكتيريا التي تحملها.

عدم استخدام الواقي الشمسيّ:-

إن الأشعّة فوق البنفسجيّة تشكّل خطراً على بشرتكِ، وليس بالضروريّ استخدام الواقي الشمسيّ وحده، فهناك منتجات تجميليّة تحتوي هذه الخاصيّة.

استخدام الآيلاينر السائل:-

ربما كان الآيلاينر السائل مغرياً جدّاً في رفع شكل العينين، ولكنّكِ تقومين في كلّ مرة بإعادة البكتيريا إلى العبوة واستخدامها من جديد على أحد أكثر المناطق حساسيّة لديكِ، وإذا كنتِ مضطرة ضعيه بعيداً عن خطّ الرموش.

استخدام فرشاة متّسخة:-

لا تنسي سيّدتي أثناء استخداماتكِ اليوميّة بأن تهتمّي بغسيل فرشاة الماكياج، لأنّ البكتيريا تتموضع بين الشعيرات وتبني فيها مستعمرات.

عدم غسيل الماكياج بأكمله:-

الكثير من السيّدات يتركن خطوط الكحل، الآيلانر أو الماسكارا خلال النوم حتى بعد إزالة بقيّة الماكياج، ولكن هذه العادة سيّئة جدّاً بدورها.

استخدام المحارم المعطرة عوضاً عن المنظّفات الخاصّة:-

ربمّا تظنّين سيّدتي أن المحارم المعطّرة لإزالة الماكياج هي الحلّ الأسهل، لكنّكِ بهذه الطريقة لا تزيلين إلّا جزءاً من الأوساخ والجراثيم التي استقطبها ماكياجكِ، وبالتالي فإنّكِ تتركين بشرتكِ مفتوحة للتعرّض للالتهابات خلال اللّيل.

استخدام الأداة الخاصّة بالكريم عوضاً عن إصبعكِ:-

الكثير من السيّدات يغمسن الإصبع في الكريم، هذا الأمر يسبّب انتشاراً للعدوى والبكتيريا لذلك استخدمي الأداة المرفقة مع الكريم.

قضاء الوقت في النتف والبحث عن البثور:-

ربّما تجذبكِ مرآتكِ سيّدتي، ولا تستطيعين إفلاتها، تبحثين عن أصغر شعرة في وجهكِ، وأصغر رأس أسود، تريدين التخلّص منها جميعاً، لكن هذه العادة بشكل دائم تسبّب العدوى والاحمرار، والأفضل عدم استخدام الملقط لإزالة شعر الوجه على الإطلاق. 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع