ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ابعاد الانتحـــــار من منظور نفسي واجتماعي وعلاقته بسمات الشخصية
04/03/2016 [ 07:54 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

ماهو الانتحار ؟
هو التصرف المتعمد من قبل شخص ما لإنهاء حياته. ويرى آخرون أنه قتل النفس تخلصا من الحياة ، وقد اختلفت الآراء حول الانتحار هل يعكس شجاعة الشخص المنتحر أم جبنه وانعكاس لفشله وعدم الحاجة لاستمرار حياته.

اسباب الانتحار

1. ضعف الوازع الديني: فقد ساهمت العوامل المتعددة إلى أضعاف الوازع الديني وعدم الأيمان بالمعتقدات الدينية، وعقوبة المنتحر، والجزاء الذي سيلحقه عند الله.

2. الاسباب الاجتماعية: كالضغوطات التي تمارسها المجتمعات من خلال المعتقدات الدينية أو العادات والتقاليد، مما تجعل الفرد يعتقد بأن هذا المجتمع ظالم ومجحف بحقه وأن هذا المكان لا يصلح له. أو بسبب الظلم السياسي والقمعي لأفكاره ومبادئه. أو بسبب علاقات الحب الفاشلة. أو الخلافات الزوحية.

3. الأسباب النفسية: عندما يعاني الانسان من الاكتئاب الشديد غير المعالج فإن ذلك قد يؤدي إلى الانتحار، كما البعض يعاني من سيطرة الأفكار القهرية التي تلح عليه بالقيام بالانتحار بسبب اعتقاده من ظلم المجتمع له، وأن هناك مؤامرات تحاك ضده. ويقول علماء النفس أن الخلل المعرفي الذي يصيب الفرد بسبب الضغوط النفسية المتكررة قد تؤدي بالإنسان إلى إنهاء حياته. وأحياناً تصيب الشخصية المثالية إخفاقات متكررة سببها المجتمع ،

4. الإدمان على المخدرات : إن تعاطي المخدرات يسبب معاناة قوية من أثر المخدرات أو بسبب صعوبة الحصول عليها أو بسبب مراقبة الأهل والمجتمع له، أو شعور المدمن بالذنب لأنه سبب الكثير من المعاناة لأسرته.
5. التعرض للأزمات الشديدة : كالإفلاس اأو الطلاق ، أو موت الأعزاء والمقربين أو الهجران أو الإخفاق في مشروع اقتصادي أو اجتماعي أو أكاديمي.

6. الابتزاز وهذا عامل قوي خصوصاً عندما يكون الابتزاز موجها نحو شخص معروف بمكانته المرموقة في الوسط الاجتماعي، وشعور المنتحر بأن هذا الابتزاز سيدمر حياته وعلاقاته وسمعنه،. وعندما لا يستطيع مواجهة الابتزاز المستمر فإنه يلجأ إلى الانتحار.

7. الانتحار للتغطية على جريمة أو فعل شائن قام به المنتحر ، كالاعتداء الجنسي على المحرمات أو بسبب الخيانة أو غيره.
8. الانتحار الإيثاري : كأن يضحي الشخص بنفسه حتى ينقذ جماعته من خطر متوقع.
9. الإصابة بأمراض قاتلة لا يمكن علاجها وتترك آلاماً حادة عند الإنسان. أو أمراض ذات وصمة اجتماعية غير مقبولة كالإصابة بالأيدز مثلا.


:وشخصية المنتحر تغلب عليها

- 1 - سمات عدم النضج
2- النكوص الطفولي المتمركز حول الذات
3 - يعاني المنتحر من الوحدة النفسية ، وتنطوي شخصيته على عدوان شديد كامن .
4 - وعدم القدرة على تكوين علاقات اجتماعية سليمة .
ويكون الموقف الانتحاري المباشر هو العامل المسيطر عليه لدرجة فقدان مجال الشعور إلى مدى يفقد معه الانتباه للحياة ذاتها . حينئذ يحدث 'انهيار عضوي'وتصبح المراكز العصبية العليا غير قادرة على الضبط أو الاستجابة للدوافع الواردة لاختيار فعل ما ، فيتوقف عن ان يريد شيئاً ما ، ويفقد القدرة على التخيل ،
وتكون النتيجة شلل القدرة الذاتية السوية عن رفض أو تجنب ما يضير حياته

انواع الشخصيات الانتحارية :

1 - بالفجاجة وعدم النضج وبالطفولية في فهم الأمور والحكم عليها ،

2 - وبالخوف الزائد وعدم الاطمئنان في مواجهة مواقف الحياة .

3 - وتتسم أيضاً بالحساسية الزائدة والقابلية للتهيج بشدة ، وبعدم اتزان انفعالاته ، أو تتسلط على شخصيته أفكار قهرية مصحوبة برغبات قوية في الموت . لذلك فهو يعاني من الأرق ، ويحتفظ بنزعات عدوانية أو رغبات لاشعورية محرمة ، وكثيراً ما يتحدث عن الشعور بالإثم ويهتم بالعقاب الزائد ويستعذب الألم.كما يعاني من الإحساس بالتفاهة وعدم الاطمئنان ، وفقدان الذاكرة أحياناً. 

ظاهرة الانتحار.. كيف عالجها القرآن

1- أن القرآن العظيم لم يهمل هذه الظاهرة، فقد أعطى أهمية كبرى حول هذا الأمر وعلاجه فتحدث بكل بساطة ووضوح عن هذا الأمر. بل أمرنا أن نحافظ على أنفسنا ولا نقتلها فقال : (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ) إنه أمر إلهي يجب ألا نخالفه.
2- بث الأمل لدى أولئك اليائسين المقدمين على الانتحار، وضرورة معاملتهم معاملة رحيمة. ولذلك نرى مئات المواقع والمراكز قد خصصت لعلاج ومواساة من لديه ميل نحو الانتحار أو يحاول ذلك.
يقول تعالى (إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) ، إنه نداء مفعم بالرحمة والتفاؤل والأمل. ولكن لماذا هذا النداء؟
يقول تعالى في الآية التالية مباشرة: (وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا) . وتأمل معي هذا العقاب الإلهي: (فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا) إنها بحق نتيجة مرعبة لكل من يحاول أن يقتل نفسه.

3- وجود هذه الحقائق العلمية دليل صادق لكل من لديه شك بأن القرآن كتاب صادر من عند الله القائل: (قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا)[
4- 
5- اتخاد الجانب الوقائي وذلك من خلال مشاركة المؤسسات الفاعلة للحد من ظاهرة الانتحار.
6- استخدام اساليب الترهيب وإظهار خطر الانتحار وعواقبه .
وفي الاحاديث النبوية :
انتحار من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن شرب سما فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا. 

عوامل تؤدي للانتحار :

- إن عنصر الكآبة هو الأوفر حظاً في السيطرة على مشاعر من لديه قابلية للانتحار.
- كذلك مشاعر اليأس لها دور كبير في التمهيد للانتحار.
- إن تكرار محاولات الانتحار أو التفكير في الانتحار هي أسباب قوية لتنفيذ هذا الانتحار فيما بعد.
- إن الإدمان على الكحول والمخدرات قد يكون أحد الأسباب المؤدية للانتحار.
- المعتقد الديني حول الانتحار له دور أساسي في قبول فكرة الانتحار، فعند جهل الإنسان بأن الانتحار محرّم قد يستسهل هذه العملية. وقد يعتبر البعض أن الانتحار هو قرار نبيل للدفاع عن أخطاء أو خسارات كبيرة لا يتحملها العقل.
- فقدان شيء غالٍ أو خسارة كبيرة، وهذا يؤدي لنوع من رد الفعل قد ينتهي بالانتحار.
- عوامل نفسية مثل العزلة أو العدوانية قد تؤدي إلى التفكير بالانتحار.


العلاج لظاهرة الانتحار في المجتمعات :
1- العلاج الوقائي التوعوي
2- العلاج الاكلينكي بواسطة العقاقير .
3- العلاج التنموي من خلال الدمج وانهاء العزلة ومظاهر الاضطراب في الشخصية .
4- العلاج المؤسساتي وضرورة المراقبة الفاعلة من قبل المؤسسات العاملة .
5- دور الاخصائيين النفسيين في التخفيف والدعم النفسي السلوكي المعرفي
6- تفعيل دور الاسرة للوقاية وزرع الثقة في روح الاشخاص .
7- زرع المعتقدات الدينية الصالحة في النفوس.

الباحث / الاخصائي النفسي العيادي
أ. حاتم مسمح
ماجستير صحة نفسية مجتمعية

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع