ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
تدعي الحصار والناس تعاني الفقر
فضيحة… حكومة "هي لله" تشتري 36 سيارة جديدة للمدراء العامين بغزة
12/02/2016 [ 12:46 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

كتب- مصطفى إبراهيم

بتناقل بعض الاصدقاء من حماس وهم مصدر ثقة على حساباتهم على الفيسبوك خبر استبدال وزارة المالية في حكومة حماس في غزة السيارات القديمة وشراء ٣٦ سيارة جديدة للمدراء العامين في الحكومة.

اعتقد جازما اي كان السبب والمبرر الذي سنسمعه من حماس ان هذه الخطوة غير محسوبة وفضيحة لحكومة تدعي الحصار والناس تعاني الفقر ونسب البطالة في ارتفاع مستمر، هذا انتهاك فاضح لحكومة تعيش الأزمات والمعاناة والعازة والفقر وتعتمد على مصروفاتها من عرق الناس ودمهم والجياية، ونحو ٤٠ الف موظف من موظفيها ياكلون من اللحم الحي، وبعض كثير منهم لا يملك ثمن الشاي كي يجعله غموس مع الخبز لأطفاله،

هل هذه هي حكومة المقاومة والعدل والعدالة الاحتماعية ومكافحة الفساد والشفافية والمساءلة والمحاسبة وانها لله وخدمة المواطنين وان همها هو توفير الامن والامان، كيف ذلك وأفراد شرطتها يقفون على مفترقات الطرق في البرد والشتاء ولا تقيهم ملابسهم البرد والمطر وبعضهم لا يمتلك شيكل للعودة من عمله لمنزله. هذا بذخ وبعيد عن ادعاء واجراءات التقشف، وتمييز وغياب للمساواة بين الموظفين، واعتداء على المال العام.

اذا كانت هي لله وتغليب المصلحة العامة على الخاصة، لماذا لا ينتقل المسؤولين والمدراء العامين لاماكن عملهم بواسطة مواصلات عامة او تخصيص سيارات حكومية عمومية لجميع الموظفين من دون استثناء وتوفير هذه الأموال في قضايا والصرف على الموازنات التشغيلية للوزارات والمدارس والمستشفيات والسجون ومراكز التوقيف التي تعاني الفاقة والقلة وسوء الخدمات ؟

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع