ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
دعا الفصائل للعب دور الوسيط
يوسف: سياسة "خطوة خطوة " الأنسب لحل الخلاف بين فتح وحماس
15/01/2016 [ 07:18 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال الدكتور أحمد يوسف القيادي في حركة حماس اليوم الخميس ان سياسة "خطوة خطوة" هي الانسب لحل الخلاف بين حركة حماس وحركة فتح وبإمكان الفصائل ان تلعب دور الوسيط.

وجاء في تدوينة للدكتور يوسف على صفحته الخاصة "الفيس بوك"  تحت عنوان "درس في السياسة" :"في سياق البحث عن الحلول هناك طريقتان للتعامل مع المشاكل السياسية، الأولى إذا كان طبيعة الصراع بين دولتين بينهما شيء من توازن القوى، بحيث يتم التعامل بسياسة الحزمة أو الرزمة الواحدة، وإذا لم يلتزم طرف تحلل الطرف الآخر مما عليه من التزامات، وكل منهما قادر بما يملك من أوراق القوة ان يهدد مصالح الطرف الآخر.

أما الطريقة الثانية يقول القيادي يوسف :"هي في ظل اختلال موازين القوى، أي أن يكون أحد طرفي الخصومة أقوى من الطرف الآخر وقادر على إيقاع الأذى دونما أن تكون هناك قدرة على الرد في هذه الحالة يتم اللجوء إلى طرف ثالث يمكن أن يعتمد سياسية الخطوة خطوة لبناء الثقة بين الطرفين، ثم تحريك الأمور باتجاه خطوات أخرى أكثر صعوبة وتعقيد".

وأضاف "اليوم وفي حالتنا الفلسطينية أعتقد أن سياسة الخطوة خطوة هي الأنسب لحل الخلافات بيننا وبين السلطة في رام الله، وأن بإمكان الفصائل أن تلعب دور الوسيط وتحريك ملف القضايا ومراكمة الإنجاز، وعلى كل خطوة في الاتجاه الصحيح تكون حركة الاقتراب من تحقيق أهدافنا الوطنية وقطع الطريق أمام الاحتلال من تأبيد القطيعة والانقسام".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع