ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
السلطة: لن نضحي بحرية شعبنا من اجل مساعدات مالية تقدمها واشنطن
29/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس -  اعلنت السلطة الفلسطينية رفضها قرار مجلس الشيوخ الامريكي الصادر الليلة الماضية والذي حذرها من قطع المساعدات المالية المقدمة لها اذا ما واصلت جهودها للتوجه للامم المتحدة للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية.
وابلغ نمر حماد المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس صحيفة (جيروزاليم بوست) الاسرائيلية في تصريح نشرته في عددها اليوم 'لن نضحي بحرية شعبنا من اجل مساعدات مالية تقدمها الولايات المتحدة لنا.. لن ندعها تعرقل توجهنا الى الامم المتحدة'.
وشدد حماد على ان قرار مجلس الشيوخ الأمريكي الاخير لن يردع السلطة الفلسطينية عن المضي قدما في خططها للطلب من الامم المتحدة في سبتمبر المقبل للاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام 1967.
ودعا حماد الولايات المتحدة الى 'اجبار اسرائيل وحكومتها على تجميد البناء الاستيطاني واطلاق مفاوضات سلام على اساس حدود العام 1967 بدلا من توجيه التهديدات للجانب الفلسطيني'.
واعتبر 'ان قرار مجلس الشيوخ ليس جديدا نحو الفلسطينيين' مضيفا 'شاهدنا كيف استقبل الكونغرس الامريكي رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو قبل نحو الشهر والذي كان اكثر حرارة من ذلك الذي يمكن ان يحدث معه في الكنيست الاسرائيلي'.
في الوقت نفسه اكد حرص السلطلة الفلسطينية على الحفاظ على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة لكن ليس على حساب المشروع الوطني الفلسطيني.
ودعا قرار مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس الامريكي باراك اوباما الى استخدام حق النقض (فيتو) ضد أي اقتراح في الامم المتحدة بشأن الدولة الفلسطينية اضافة الى قيادة حملة دبلوماسية دولية ضد الجهد الفلسطيني الخاص بهذا التوجه.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع