ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
إندماج غادة عبد الرازق في فيلم يصيب محمد محمود عبد العزيز في "الوجه والرقبة"
04/01/2016 [ 13:03 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

تواصل الفنانة غادة عبدالرازق، تصوير مشاهدها في فيلم "اللي اختشوا ماتوا"، إنتاج شركة الريماس للإنتاج الفني، وتأليف محمد عبدالخالق وإخراج إسماعيل فاروق، ويشاركها البطولة عبير صبري وسلوى خطاب وهيدي كرم ومروة اللبنانية ومروة عبدالمنعم وأميرة الشريف ومحمد محمود عبدالعزيز وإيهاب فهمي وأحمد صفوت.

وأكد المخرج إسماعيل فاروق، أن غادة عبدالرازق تعيش تفاصيل الشخصية التي تقدمها في الفيلم بكل مشاعرها، مما يدفعها للاندماج في العديد من المشاهد.

وقال فاروق : كان هناك مشهد لغادة عبارة عن خناقة حوارية بينها وبين محمد محمود عبدالعزيز، وبعد البروفة الأولى وبشكل مفاجئ وجدتها "قفزت فوق محمد وضربته بالبوكس" رغم أن هذا ليس مكتوبًا في السيناريو، فهذا اندماج ممثل ورؤية واعية للدور، لأن الشخصية جاءت من بيئة تجعل من المقبول أن تتصرف بهذا الشكل.

وأوضح أنه بعد أن أبدى إعجابه بالمشهد طلبت منه غادة عبدالرازق أن تقدمه أمام الكاميرا فوافق بعد الاتفاق على بعض التفاصيل، بينما تعرض محمد محمود عبدالعزيز لبعض الإصابات في الوجه والرقبة.

وكشف فاروق عن أنه بعد أول بروفة للمشهد قالت له غادة : "أنا عايزة أضرب الراجل ده مش حاسة إن الخناقة تبقى كلام بس"، وخرجت منها الشحنة الانفعالية بطريقة شجعته على تصويرها .

وقال فاروق : هناك حالة رائعة تسود تصوير الفيلم، فالأبطال المشاركين في العمل "كلهم بيجيبوا لبعض ورد وحلويات"، وعندما كان يبدأ أي ممثل تصوير مشاهده كان زملاؤه يرسلون له "بوكيه ورد" .

يذكر أن فيلم "اللي اختشوا ماتوا" من المنتظر عرضه في موسم إجاة نصف السنة، وتدور أحداثه حول مشاكل تواجه النساء في المجتمع، من خلال نماذج نسائية مختلفة . 




 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع