ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مصادر: حماس تسعى للعودة الى الحضن الايراني
17/11/2015 [ 10:30 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

افادت مصادر في حركة حماس، أن الاتصالات الهاتفية التي أجراها كل من رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل ونائبه إسماعيل هنية مع أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله، لتعزيته بضحايا تفجيرات برج البراجنة لم تكن مفاجئة لقيادات من مختلف مؤسسات الحركة.

وبينت المصادر في حديث لصحيفة "القدس" المحلية أن لقاءات سرية جرت في الشهرين الماضيين في بيروت بين قيادات من الحزب ومسؤولين إيرانيين مع القيادي في الحركة موسى أبو مرزوق تم التباحث خلالها في العديد من المواضيع بشأن إعادة تحسين العلاقات وتوطيدها مع طهران.

وأشارت المصادر إلى أن البرقية التي أرسلتها قيادة القسام لنصر الله ولمسؤولين كبار في الحزب اللبناني لم تكن الأولى وأنه تم توجيه برقيات تعازي في العديد من الحوادث التي وقعت مؤخرا كما تم إرسال برقيات تهاني بالأعياد الإسلامية.

وبينما يرى مراقبون أن الحركة ترغب مجددا بالعودة إلى ما يعرف بـ "محور الممانعة" الذي يضم إيران وسوريا وحزب الله وتنظيمات أخرى موالية له.

وتشير مصادر إلى أن طهران جددت في الأشهر الأخيرة دعمها المادي لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ونقلت بعض الأسلحة والصواريخ لها عبر سيناء على الرغم من الحملة المصرية في تلك المنطقة لمنع عمليات التهريب وإغلاق الأنفاق بشكل كامل.

وبالرغم من التحسن الذي يطرأ على العلاقات بين حماس وإيران بعد تدخل من قبل قيادة حزب الله اللبناني، إلا أن المصادر تستبعد زيارة قريبة لخالد مشعل إلى طهران، مشيرةً إلى استعداد رئيس المكتب السياسي للحركة للقاء مسؤولين إيرانيين كما جرى ذلك مع رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني في اذار/مارس المنصرم بالدوحة.

وبحسب مصادر مختلفة، فإن إيران ترغب هي الاخرى في استعادة علاقاتها مع الفصائل الفلسطينية بعد التوتر الذي حصل في الأعوام القليلة الماضية وكذلك استئناف دعمها لها بعد أن توقفت بشكل شبه كامل عن دعم الحركتين الإسلاميتين حماس والجهاد بعد خلاف مع الأخيرة بشأن الملف اليمني.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع