ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أطعمة ليس مكانها الثلاجة
26/10/2015 [ 12:09 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

من المبادئ البسيطة التي تعلمناها في المدارس وفي الحياة أن التبريد يحفظ الطعام ويطيل فترة صلاحيته، لكن السؤال هل هذه القاعدة تسري على كل أصناف الطعام أم أن هناك بعض الاستثناءات.. أي هل من المفروض أن نودع الثلاجة كل مشترياتنا من الأصناف الغذائية؟

قبل المضي في التساؤلات لا بد من ترديد ما يؤكده العلم من أن التبريد يفكك جزيئات النشويات ويسبب تبلور السكريات ويجفف كل شيء تقريباً.

وبالنسبة للموز، فقشوره تحميه في حال حفظه في الثلاجة ولا يتغير مذاقه، أما بالنسبة لمن يكره رؤية القشور الداكنة حتى السواد بسبب التبريد، فبإمكانه حفظ الموز في المطبخ أو في أي مكان آخر. وفي ما يلي قائمة بأصناف ينصح الخبراء بعدم حفظها في الثلاجة:

■ الزيت
الزيت عبارة عن دهون غير مشبعة، وبالتالي لا تحتاج ولا تتطلب التبريد، وإذا أردنا الدقة أكثر فالتبريد يخرب تركيبة هذه الدهون، وبالتالي فالأفضل حفظ الزيت خارج الثلاجة.

■ البصل
البرودة داخل الثلاجة تجعل البصل يمتص الرطوبة وبالتالي يصبح طرياً، أما البصل المقطع ففي الإمكان حفظه في الثلاجة لمنع البكتيريا من التكاثر، ولكن بشرط وضعه أولاً في كيس بلاستيك محكم الإغلاق.

■ زبدة الفستق
لا ضرورة لحفظ زبدة الفستق في الثلاجة إلا في حال الرغبة بتناولها «مقرمشة»، إذ ان صلابتها بسبب التبريد تجعل نشرها وتوزيعها في السندويش مثلاً مسألة ليست سهلة. وللعلم فزيوت الفستق تحفظ زبدة الفستق طازجة لفترة طويلة من دون تبريد.

■ البطاطا
أثبتت التجارب أن البرودة تفكك جزيئات النشويات وتحولها إلى سكر، وبالتالي فالنصيحة تقضي بحفظ البطاطا في مكان بارد ومظلم لكن ليس في الثلاجة.

■ الطماطم (البندورة)
ينصح الخبراء بحفظ الطماطم في المطبخ خارج الثلاجة، لأن ذلك يحفظها في ذروة النكهة والملمس، لكن المشكلة حين ترتفع درجات الحرارة في الصيف، وبالتالي يصبح من الصعب تأمين مكان في المطبخ تتراوح درجة الحرارة فيه بين 20 و 22 مئوية، وفي هذه الحالة فقط يستحسن حفظ الطماطم في الثلاجة على أساس أنه الخيار الوحيد.

■ الثوم
للثوم قدرة عجيبة على توزيع رائحته المميزة على كل الأصناف الغذائية القريبة منه في حال حفظه في الثلاجة، وبالتالي فالمكان البارد والمظلم هو الأفضل لحفظ الثوم لكن يستحسن وضعه في كيس شبك.

■ العسل
البرودة والرطوبة ثنائي سيئ بالنسبة للعسل، لأن حفظه في الثلاجة يؤدي لتبلور السكر.

■ الصلصة الحارة
تعمل البرودة على إفساد الأنزيمات التي تعطي هذه الصلصة مذاقها الحار، لذلك يستحسن حفظها خارج الثلاجة، إذ ان الخل الداخل في تركيبها يحتفظ بهذا المذاق لثلاث سنوات تقريباً.

■ البطيخ والشمام
ينصح الخبراء بحفظ البطيخ والشمام خارج الثلاجة إلا في حال الرغبة في إبطاء نضوجهما. 

■ المعكرونة والسباغيتي
لا ضرورة أبداً لحفظ المعكرونة والسباغيتي في الثلاجة حتى ولو كانتا في علب أو أكياس مفتوحة. 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع