ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
داليا البحيري: الإرتباط ليس مستبعداً
22/10/2015 [ 11:31 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قالت الفنانة داليا البحيري أن اختيارها للمشاركة في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته المقبلة أمر جعلها تشعر بالسعادة والفخر مشيرة إلى أنها ستحاول الاستفادة من خبرات أعضاء لجنة التحكيم التي تضم فنانين عالميين.

وأضافت البحيري في مقابلة مع إيلاف أن إختيار إدارة المهرجان لها أمر أسعدها كثيرة خاصة وأنها عاشقة للسينما لكنها بعيدة عنها مضطرة بإنتظار أعمال جيدة، وهو نفس حال عدد ليس بالقليل من الفنانين، مشيرة إلى أنها تتلقى عروضاً للإشتراك في أفلام سينمائية لكنها تجدها دون المستوى، ومن ثم تضطر للإعتذار عنها. 

وحول الإنتقادات التي وجهت لإختيارها في لجنة التحكيم، قالت داليا أن القائمين على المهرجان هم من قاموا بإختيارها وستحاول من خلال خبرتها تقييم الأفلام مع باقي الأعضاء، مؤكدة على أن الأهم بالنسبة لها هو الدور الذي ستقوم به في اللجنة، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي تشترك فيها بلجنة لتحكيم أعمال سينمائية.

وأكدت أن ظروف السينما خلال الفترة الحالية ليست جيدة بصورة كاملة ،رغم وجود محاولات مستمرة من أجل تقديم أفلام سينمائية جيدة، لافتة إلى أنها تتمنى تحسن المناخ العام حتى تعود السينما المصرية إلى قوتها، ويكون لديها القدرة على المنافسة في المهرجانات السينمائية.

وأوضحت داليا أن ظهورها الأخير في الحملة الدعائية لقائمة "في حب مصر" الإنتخابية يرجع إلى رغبتها في تشجيع المواطنين على المشاركة بالإنتخابات نظراً للأهمية الكبيرة للبرلمان والصلاحيات التي حصل عليها بموجب الدستور مشيرة إلى أنها لم تتقاضى أي أموال عن الإعلان.

وأضافت أنها حريصة على المشاركة في الإنتخابات حيث ستدلي بصوتها في المرحلة الثانية منها. لافتة إلى أنها ستمنح صوتها للمرشحين الذين ترى أنهم الأفضل لتمثيلها في البرلمان. 

وحول فكرة تقديم جزء ثاني من مسلسلها الأخير "يوميات زوجة مفروسة" قالت داليا أن الفكرة لا تزال قائمة حتى الآن وسيتحدد مصيرها بعد الإنتهاء من المهرجان، خاصة وأن الوقت لا يزال مبكراً للحديث عن رمضان المقبل، مؤكدة على أن كتابة عمل جيد وتقديمه في صورة تنال إعجاب الجمهور أهم لديها بكثير من التواجد الرمضاني.

وأشارت إلى أن الجمهور في التليفزيون أصبح يهتم بتفاصيل الأعمال ويشاهدها طوال العام، وإن كان شهر رمضان يحتفظ بخصوصية المنافسة القوية مع الأعمال الدرامية الأخرى، لافتة إلى أنها تفضل دائما التأني في إختياراتها حتى لا تشعر بالندم عليها لاحقاً

وعما إذ كانت ستفكر في الإرتباط مرة أخرى، قالت داليا أنه ليس بأمر مستبعد ولكنه قسمة ونصيب، ولا يمكن الجزم به في كل الأحوال، لافتة إلى أن وقتها مقسم في حالياً بين رعاية ابنتها قسمت ومتابعتها في المدرسة وعملها. 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع