ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لا يعرف الجهة التي نظمت المسيرة
في تطور خطير… تظاهرة جديدة ببيت لحم وهتاف ضد الرئيس والامن
20/09/2015 [ 19:14 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

لليوم الثاني على التوالي خرجت تظاهرة تضم عشرات الشبان من امام مخيم الدهيشة وسارت في شارع القدس الخليل وصولا الى مقر قيادة الاجهزة الامنية في بيت لحم ، وهتف الشبان ضد السلطة وضد الرئيس وضد الاجهزة الامنية.

وفي تطور خطير قام الشبان برجم مقار الاجهزة بالحجارة ومنعوا الضباط من الحديث معهم او مخاطبتهم ، فتدهورت الامور الى حد نشر الامن للقوات على الاسطح واطلاق النار في الهواء ما بدّد السكون في هذه المدينة السياحية التي تحولت الى مدينة سياسية بامتياز .

وادى رشق الحجارة الى اصابة تسعة من افراد الامن بجرحوح جرى نقلهم الى مشفى بيت جالا الحكومي .

وكانت القوى والفصائل الوطنية اجتمعت في مخيم العزة عقب صدور قرار من اللواء نضال ابو دخان بمعاقبة تسعة من الضباط الكبار والجنود ، عقوبات تترواح بين الاعفاء من المنصب وحتى السجن لثلاثة شهور ردا على ضرب احد المتظاهرين بالهراوات بشكل مبالغ فيه .

وسادت حالة من التوافق الوطني ظهر اليوم فهم الناس منها ان هناك رضى من قرار قيادة الامن الوطني ، ولكن التظاهرة التي خرجت لليوم الثاني اثارت اسئلة كبيرة ، وقال مسؤول كبير في حركة فتح ( نحن اتفقنا مع الفصائل والقوى اعربت امامنا انها لم تشارك في هذه التظاهرات التي هتف فيها البعض ضد الرئيس ، وكلن مع هذا التطور العنيف ضد اجهزة الامن نحن نرى ان هناك جهات مثل اسرائيل قد ترغب في زرع الفتنة والاستفادة مما حدث لذلك استنفر ابناء فتح في المحافظة تحسبا لاي اعتداء وسوف تقف فتح في وجه العابثين بأمن المحافظة ) .

هذا ولم يصدر بعد اي بيان رسمي من القوى والفصائل ، او القيادة في رام الله وبيت لحم بانتظار معرفة الجهة التي نظمت التظاهرة وما هي مطالبها ، وهل هي جهات سياسية ام غيرها .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع