ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بنك فلسطين،، سرقة في وضح النهار
12/08/2015 [ 16:49 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: شاكر شبات


ربما يعتقد البعض ان العنوان فجا ومتوترا ،وليس من المفترض ان يكون بهذا الوصف ،فالبنك مؤسسة وطنية له بصماته في العمل الاجتماعي والانساني ،ويشكل رافدا مهما من روافد دعم الموازنة العامة للسلطة ، ولكن ومن خلال متابعتي لما حصل معي وبصفتي عميل في بنك فلسطين ، حيث أتلقي راتبي الشهري عبر بنك فلسطين - فرع جباليا ، وكغيري من عملاء البنك ووفقا لقوانين البنك تحصلت علي قرض لمدة ست سنوات بعد استيفاء الشروط ، شرط ان يقوم البنك بتحصيل قيمة القسط الشهري مع نزول الراتب ، وللتفصل اكتر ، فان قرضي الذي تحصلت عليه من البنك لمدة ست سنوات تبدأ فترة السداد من يناير 2012م وينتهي في يناير 2018 م ، وهي مدة الست سنوات وبالأشهر 72 شهر ، سارت الامور طبيعية وبدون أي اشكاليات حتي اشهر حرب 2014 م علي غزه ، بالرغم من ان البنك قام بخصم قيمة الاقساط الشهرية عن اشهر الحرب 7 ،8 ،9، من عام 2014م ، وبعد انتهاء الحرب ونزول راتب شهر 10/ 2014م ابلغنا موظفي البنك بان بإمكان المقترضين ان يقوموا باسترداد قيمة الاقساط عن اشهر الحرب بدون فوائد ويتم ترحيلها الي نهاية القرض ، وبإمكان المقترض ان يذهب للتلر ويأخذ قيمة الخصومات ، ذهبت ومعي الكثيرين من المقترضين واخذنا قيمة الاقساط الشهرية التي تم خصمها عن اشهر الحرب ، وقدم عمت الفرحة المقترضين وغمرتنا السعادة ان البنك راعي ظروف عملاء البنك نتيجة لتعرض القطاع باكلمه الي حالة من الدمار الشامل ، وهذا ليس شعور او احساس بل هذا ما ابلغنا فيه موظفي البنك ، حيث ابلغونا ان ادارة البنك ونتيجة لظروف الحرب قررت استرجاع الاقساط بدون فوائد مراعاة لظروف الناس نتيجة الحرب ، ولكن الصدمة والمفاجأة كانت الاسبوع الماضي عندما ذهبت لموظف القروض لاستعلم عن احوال القرض وماهي المدة المتبقية ، فلقد فوجئت بانني انتهي من تسديد القرض حتي نهاية شهر 8/ 2018م وان المتبقي يزيد عن الموعد المحدد بستة اشهر ، سالت واستفسرت كيف ؟ ولماذا ؟ الزيادة في عدد الاقساط من 72 الي 78 قسط ، بحساب الارقام فإنني ملزم بدفع ستة اشهر زيادة عن المدة الزمنية للقرض ، الاجابة من موظفي البنك بان هذه الزيادة هي نتيجة لترحيل اقساط الاشهر الثلاثة التي قال لنا عنها البنك بانها بدون فوائد ،وتبلغ قيمة الزيادة حوالي 3000 دولار كعمولة فوائد فقط لترحيل الاشهر الثلاثة ، للان وبعد شرح الموظف الغير مقتنع بما حدث والذي لا يملك اجابات مقنعة ، قال بان البنك قام بترحيل كل القرض وليس الثلاث اشهر وهذا يعني زيادة قيمة الفائدة علي كل القرض وهي قيمة تصل عندي ل 3000 دولار ، وبعد عجزي عن الفهم وعجز الموظف عن اقناعي لعدم امتلاكه لحجة ومبررات مقنعة ، وبعد الاستيضاح عن الجهة التي من الممكن التوجه لها ذهبت للمستشار القانوني للبنك في مقره الرئيس بنك فلسطين فرع الرمال ، تحاورت مع السيد المستشار القانوني وشرحت له الموقف ، طلب مني كتابة شكوي لإدارة البنك وزاد بان هذا الموقف تكرر مع الكثير من المقترضين ، واشار بالتمليح بان ما يحدث هو غير مفهوم من الناحية الحسابية والقانونية ، واقر بان ادارة البنك فعلا قررت ترحيل الاقساط بدون فوائد ، لكن ما حدث ليس له تفسير ولا مبرر ، وطلب مني انتظار قرار الادارة بعد دراسة الشكوى التي تقدمت بها ، وفي هذا المجال اود الاشارة وقبل التوجه للمستشار القانوني للبنك، قلت لموظف بنك فلسطين فرع جباليا بانني انوي التوجه لسلطة النقد الفلسطينية بصفتها المسؤولة عن البنوك ومرجعيتها ،فكان رده عالفاضي وما تغلب حالك لأنك لن تجد لديهم أي حل ،فالبنك هو سيد نفسه وليس مرغما بان يناقش سلطة النقد ، فهل فعلا ما قاله الموظف يعبر عن حالة العلاقة البينية بين البنوك وبين سلطة النقد ؟ وهل بنك فلسطين هو سيد نفسه ؟ يأخذ ما يشاء ويقرر ما يشاء والعملاء لا حول لهم ولا قوة ؟؟ اسئلة برسم اجابة سلطة النقد وادارة بنك فلسطين ،وبانتظار رد ادارة البنك علي الشكوى ، فإنني اذا لم استرد حقي فإنني سأتوجه الي النائب العام والقضاء ليفصل بيني وبين البنك .
مقدم الشكوى / شاكر شبات

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع