ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بالصور.. نيبالية تدعي الألوهية تخرج لأول مرة للشارع
23/07/2015 [ 09:49 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

اضطرت “الآلهة الحية”، دانا كوماري، إلى الخروج لأول مرة في حياتها والمشي بين الناس بعد وقوع الزلزال العنيف في النيبال خلال شهر أبريل الماضي، بعد أكثر من ستين عامًا عاشتها متخفية إلا في ما ندر، بموجب التقاليد الهندوسية والبوذية المتوارثة في البلاد.

وبحسب موقع سينار ظلت هذه السيدة وفية للحياة التي نذرت لها منذ كانت في عمر السنتين، فقبل الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد في 25 أبريل بقوة 7,8 درجات لم تكن هذه السيدة البالغة من العمر اليوم 63 عامًا إلا على متن هودج خشبي.

وتعد تلك المرأة واحدة من “الآلهة الحيات”، أو الكوماري، اللواتي يعشن في النيبال بمنأى عن الناس ونادرا ما يختلطون بهم، بموجب التقاليد الهندوسية والبوذية المتوارثة في البلاد، لكنها اضطرت، ولأول مرة منذ ثلاثة عقود، إلى الخروج من منزلها الواقع في باتان جنوب العاصمة كاتمندو والمشي على قدميها بعد الزلزال الذي دمر عشرات الآلاف من المنازل وأسفر عن سقوط أكثر من ثمانية آلاف و800 شخص.

وتقول “دانا” في تصريحات لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “لم اتخيل في عمري أن أخرج من بيتي بهذا الشكل، لعل الآلهة كانت غاضبة على الناس لأنهم لم يعودوا يحترمون التقاليد”.

وفيما كان بيتها المؤلف من خمس طبقات يترنح مع اهتزاز الأرض، ظلت عائلتها قابعة مكانها بانتظار معرفة ما ستفعله، وما أن كانت ستكسر التقاليد وتخرج إلى الشارع.

نصبت دانا في العام 1954 كوماري منطقة باتان، والكوماري هن الفتيات من مجموعة من السكان المحليين تعرف باسم نيوار. 

وبحسب المعتقدات السائدة، فان الآلهة البوذية دورغا تتجسد في هؤلاء الفتيات.

وبخلاف كوماري مدينة كاتماندو التي تعيش في منزل رسمي، يمكن لكوماري بوتان أن تعيش مع عائلتها، لكنها لا تظهر للعلن إلا في أيام الأعياد، حين يجلن في الشوارع ليقدسهن الناس.

-------------------------------------------------------
إفريقي يدعي النبوة ويطعم الأفاعي الحية لأتباعه : 
---------------------------------------------------------

يواجه رجل إفريقي تهمة القسوة على الحيوانات بعد أن ادعى النبوة وطلب من أتباعه تناول الأفاعي الحية في طقوس غريبة لإثبات إيمانهم.

وفي الصور المثيرة للجدل التي تناقلتها وسائل الإعلام، يظهر بينويل منغوني (27 عاماً) وهو يطعم أتباعه الأفاعي الحية، بعد أن أخبرهم أن طعمها مشابه للشوكولاته، كما حول أحدهم إلى حصان ركب على ظهره.

وأطعم واحدة من أتباعه جدائل شعر فتاة أخرى، كما ظهر وهو يدوس على مجموعة من أتباعه.

ويطلق منغوني على نفسه لقب “النبي بينويل” ويتباهي به أتباعه على أنه ممثل الآلهة على الأرض، ولديه القدرة على تحقيق المعجزات، فهو قادر بنظرهم على تحويل أتباعه إلى خيول، وتحويل الأفاعي إلى شوكولاته شهية بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية ونقلا عن موقع 24. 






 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع