ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
إيزيديتان ترويان تفاصيل اعتداء مجندي داعش عليهما جنسيا
23/07/2015 [ 09:42 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

روت فتاتان إيزيديتان تفاصيل الاعتداء عليهما جنسيا على يد مجندين بتنظيم داعش الإرهابي بطريقة مفزعة، وأوضحتا أنهما وقعا في الأسر وثلاثة من أشقائهما ضمن 100 امرأة ورجل وطفل بعد هجوم على قرية بالموصل في العراق قرب الحدود مع سوريا.

وقالت الفتاتان إنهما فُصلتا عن الرجال ونُقلتا إلى سوريا لتُباعا في السوق في الوقت الذي عامل فيه أعضاء التنظيم جميع النساء بعنف.

وقالت إحداهما: "بينما كنت جالسة إلى جانب شقيقتي في مخيم بدهوك في العراق أخذونا إلى مدينة الرقة في سوريا واحتجزونا في قاعة مع قرابة 200 فتاة، وكانت القاعة على مقربة من ماء ومحاطة بأشجار، وبعد يومين بدءوا يضربونا وأخذوا الفتيات اللائي كن من جنسيات مختلفة، كل مرة يأتي أحدهم فيضرب الفتيات ويأخذ إحداهن ويسحبها رغما عنها".

وتابعت المرأة قائلة: "كل مرة يأتون فيها يأخذون فتاة ويضربونها حتى تصرخ وكانوا يعاقبونا بالحجز والاغتصاب، وإذا رفضت أي فتاة يضربونها ويأخذونها رغما عنها، وفعلوا بنا كل شيء".

من جانبها قالت الفتاة الأخرى، إنهما نقلتا بعد ذلك إلى إدلب حيث بيعتا لمقاتل تونسي عذبهما واغتصبهما، وقالت إن أحد أعضاء التنظيم الإرهابي أخذهما بعد ذلك وجعلهن يعانين من الضرب والتعذيب.

وقالت المرأتان، إنهما أجبرا على إعلان إسلامهما وإن أطفالهما اختطفا وأجبرا على الانضمام لصفوف التنظيم وهم في سن الخامسة، مؤكدتان أنهما رأيا ذلك بعينيهما في مناطق صحراوية حيث يتدرب أطفال في الخامسة والسادسة من العمر ويجري لهم غسيل مخ على حد وصفهما.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع