ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
تيار دحلان لا يمتلك رؤية تنظيميه وبرنامج متكامل ويتعامل مع الاحداث بردات افعال ومناكفه
28/06/2015 [ 10:46 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

كتب هشام ساق الله – زادت في الاونه الاخيره الحديث عن ان دحلان لديه تيار اصلاحي في داخل حركة فتح وهناك من يروجوا ويطبلوا لهذا البرنامج الغير مرئي والذي يعتمد بالدرجه الاولى على شخص محمد دحلان وهو يتعامل بردود افعال ومناكفه ليس اكثر ولا يوجد لديه رؤيه تنظيميه ولا برنامج متكامل وواقعي للتعامل ويتجه نحو شق حركة فتح  .

التيار الاصلاحي في حركة فتح ينبغي ان يعتمد وينبثق من مناضلين في داخل الحركه من اجل تصحيح وجهتها والعوده بها الى الاصول الثوريه المناضله استذكر بهذه المناسبه الشهيد ماجد ابوشرار عضو اللجنه المركزيه رحمه الله وانتقاده للقياده المتنفذه في حركة فتح في ذلك الوقت من القواعد التنظيميه والاعتماد على الكوادر المناضله والشريفه بداخل الحركه حتى استطاع ان يصل الى عضوية اللجنه المركزيه ويطالب باصلاحات داخل الحركه .

غريب امر هؤلاء الذين يطبلوا للاصلاح والتغيير وكلمات كثيره وكان هناك رؤيه تنظيميه متكامله يمتلكها تيار دحلان في داخل الحركه وينسى هؤلاء انه كان في يوم من الايام في اعلى المراتب التنظيميه وصاحب قوه متنفذه ولم يقم باي اصلاح ولا تغيير ولا أي شيء وكان متوافق بشكل كامل مع التوجه الرسمي في داخل الحركه .

ما يحدث على الارض هناك خطوات فعليه لترسيخ شخصية دحلان نفسه المدعوم من دولة الامارات والتي يعمل معها مستشار هناك والموضوع الفلسطيني بالنسبه له فقط من اجل ان يقول انه موجود في دائرة الحدث وكل مايجري من خطوات تدل على انه يتجه نحو شق حركة فتح .

ماينشره اعلام دحلان على مواقعه المتعدده والمختلفه لايدل على انه يمتلك رؤيه تنظيمي وسياسيه للوضع الفتحاوي والوضع الفلسطيني بل يمتلك شيء جديد في العمل السياسي الفلسطيني ترسيخ شخصية الفرد القائد والتعامل مع القضايا بوجهة نظر شخصيه محضه .

الي بيستفزك بيقولوا انهم ضد الاحتلال الصهيوني وينسى هؤلاء التاريخ وماحدث والتنسيق الامني واشياء كثيره لا داعي لفتحها الان والحديث عنها .

تشكيلة تيار دحلان على الارض بعمل اقاليم موازيه ومناطق موازيه تهدف من اجل توزيع مساعدات دولة الامارات التي تدفعها عن طريقه وتسجيل اسماء هنا وهناك من اجل مشاريع يتم اقتراحها للمؤسسات الاماراتيه من اجل تقوية شخص بعينه وايجاد له قاعده .

اسهل شيء ان يتم تصيد المواقف والاخطاء والتعامل معها والرد عليها بنظره ورديه وانتقادها ولكن سبق ان جربنا مواقف كثيره لهذا التيار حين كان متنفذ وبموقع السلطه ولم يغير ولم يفعل أي شيء سوى والامر كله باختصار من اجل حماية رؤس هؤلاء واموالهم التي جنوها من ابناء شعبنا ومن اجل ان يعودوا بيوم من الايام قيادات مره اخرى مستغلين حالة ضعف الحركه وحالة التشرزم التي تعيشها .

في تاريخ حركة فتح وعبر كل الانشقاقات التي حدثت بالسابق من مدعين يطالبوا بتصحيح الحركه وباتخاذ القرار الجماعي وغيرها من الاكاذيب التي تطالب بتصيح اوضاع هؤلاء المنشقين انفسهم باسم القاعده العريضه في حركة فتح التواقه الى الافضل والى المضي قدما نحو تحرير فلسطين .

يتحدثوا عن اوسلوا وعن التنسيق الامني وعن الفساد وجمع الملايين حق يراد به باطل من اجل حماية رؤوسهم واموالهم ومن اجل ان يبقوا قيادات لايهم الا انفسهم وعائلاتهم فقط واستمرار تدفق اموال الدول التي تهدف فقط لشق وحدة شعبنا الفلسطيني .

نتمنى على هؤلاء ان يطرحوا وجهة نظر تنظيميه متكامله للخروج من كل ازمات حركة فتح ولديهم وجهة نظر متكامله لكل اوضاعنا الداخليه واضاع شعبنا الفلسطيني بعيدا عن الفكره المرتبطه بشخص بعينه وبعيدا عن المصالح الشخصيه .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع