ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
قيادة حركة فتح تريد قائد الحركه بقطاع غزه مقاول انفار فقط
25/06/2015 [ 12:39 ]
تاريخ اضافة الخبر:

كتب هشام ساق الله – اصبح من المؤكد ان قيادة حركة فتح المتمثله باللجنه المركزيه تريد ان يكون قائد حركة فتح في قطاع غزه فقط مقاول انفار ومن يعملوا معه في الحركه يكونوا ادوات فقط لا يريدوا قاده يريدوا فقط ادوات لتمرير مخطط باخضاع قطاع غزه وتهميشها لكي تبقى ضعيفه .

هناك مشاورات حثيثه تتم وتحالفات ومناقشات كلها تتم في الضفه الغربيه من اجل اختيار مقاول الانفار الذي سيقود تنظيم حركة فتح في قطاع غزه ويقول امرك سيدي في كل مايتم تمريره عليه على شرط ان تبقى حركة فتح في قطاع غزه ضعيفه ويستمر ضعفها وتقليم اظافرها واخضاعها وتهميشها .

من المؤكد ان الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح لن يرشح نفسه لاي موقع في حركة فتح وبالتالي اصبح مكانه شاغر ويجب ان يتم تعبئته وحسب الاتصالات ومن يرى بنفسه انه قائد وضمن تحالفات تتم من اجل اختيار وكيل او مقاول انفار في حركة فتح يتم اللعب على التناقضات من اجل زيادة اضعاف قطاع غزه بشكل كامل والخضوع لشروط حركة حماس ان تبقى حركة فتح ضعيفه وضعيفه جدا ز

مقاول الانفار القادم والجوقه التي يخططوا لان تكون معه في فريق العمل القادم ينبغي ان تكون ضعيفه وضعيفه جدا حتى يستمر المخطط الموجود لتهميش قطاع غزه واخراجه من المعادله وابقائه تحت سيطرة حركة حماس للسنوات القادمه فالقضيه ليست فتح وحماس فالقضيه قطاع غزه والضفه الغربيه ز

ترى اين كادر حركة فتح مما يحدث اين هم وماهو رائيهم بهذا الموضوع هل سينافسوا بعضهم البعض كما حدث بالمؤتمر السادس للحركه حتى يخرج الجميع باي باي باي كما حدث لم يفز احد بالمجلس الثوري او اللجنه المركزيه من قطاع غزه وجميعهم فازوا باسم قطاع غزه ولا احد منهم خدم هذا القطاع وتم تعيين اثنين بعد ذلك ولحقهم اخت ثالثه .

باختصار ان الاوان ان يقف ابناء حركة فتح في قطاع غزه بعيدا عن الخلافات التنظيميه التي تم زجهم بها جميعا بالوقوف الى جانب هذا او ذاك وجميعهم مستفيدين يريدوا اضعاف قطاع غزه من اجل المحافظه على اموالهم وصلاحياتهم واستمرار المخطط باضعاف قطاع غزه ز

الوقت يمضي ان لم يقف ابناء حركة فتح امام كل مايجري ويوحدوا صفوفهم وهم من يختار من يمثلهم من ابناء الحركه لكل المواقع القياديه وخاصه عضوية اللجنه المركزيه ضمن انتخابات لقيادة الساحه او ان يتم الزام الجميع بدعم اشخاص محددين ومنع ترشيح من هب ودب من اجل شوفيني يامرت خال توبي احمر واله ردان وانتخاب قياده قويه تمثل حركة فتح في قطاع غزه

ان لم يوحدوا صفوفهم فالمخطط سيتدحرج وسيصل الى موقع مقاول الانفار شخص سيمضي بانهاء واضعاف حركة فتح او دفعها نحو الخروج الجماعي من صفوف الحركه ودفعها الى الانشقاق وتشكيل اطار تنظيمي اخر باسم حركة فتح ضمن الولاءات لاشخاص .

انا شخصيا مع ان يتم تكبير احد قيادات الحركه والعمل من اجل عقد اجتماعات فرعيه تمهيدا لقعد اجتماع كبير وعام لكادر وقيادة حركة فتح في قطاع غزه كل من تولى مسئوليه اولى في الاقاليم او قطاع غزه والاتفاق على ممثلي الحركه لماذا لايتم الحديث بقوه عن عقد مؤتمر الساحه واختيار ممثلي حركة فتح في قطاع غزه كما يحدث بكل التنظيمات الفلسطينيه مثل الجبهه الشعبيه والجبهه الديمقراطيه وحركة حماس وكل التنظيمات بدل من اللعب على وتيرة الخلافات الداخليه وتعيين مقاول للانفار يقود الحركه باسم الالتزام التنظيمي .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع