ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
جهات تحاول التضحية بأبو شمالة
صور وفيديو: زلزال يهز منظمات الـGNOs عقب فضيحة ذراع دحلان
20/06/2015 [ 14:12 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

تشهد مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية الفلسطينية زلزالا قويًا بعد ظهور رأس جبل الجليد بكشف الشرطة النرويجية شبكة حقوقية دولية تعمل على غسيل الأموال المستخدمة في جرائم بمنطقة الشرق الأوسط تابعة للقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان الذي يعمل مستشارًا أمنيًا لدى الإمارات العربية.

ففي 27 مايو الماضي اعتقلت النرويج رئيس الشبكة الدولية للحقوق والتنمية لؤي ديب وداهمت مقر الشبكة بتهمة غسيل أموال. قبل أن تكشف تحقيقات صحفية عن دور أمني مشبوه للشبكة وإدارتها في عدة دول، إضافة لاتهامات بسرقة أموال التبرعات التي جمعت في فلسطين المحتلة عام 48 لصالح منكوبي غزة أثناء الحرب الأخيرة العام الماضي.

فيما سارعت وسائل إعلام فلسطينية محلية تتبع لمنظمات مجتمع مدني وأخرى لنشر خبر نفي على لسان لؤي ديب ينفي اعتقاله بسبب غسيل الأموال وارتكاب الجرائم.

وعلم موقع “أسرار عربية” أن شخصيات بارزة في منظمات المجتمع المدني والحقوقي توافقت للضغط على عضو مجلس إدارة الشبكة الدولية وممثلها في غزة خليل أبو شمالة لإعلان استقالته من هذه الشبكة، إضافة لاستقالته من رئاسة مجلس إدارة شبكة المنظمات الأهلية ومؤسسة الضمير لحقوق الإنسان.

ويظهر من التحركات التي بدأت منذ أيام نية شخصيات حقوقية بارزة التضحية بأبو شمالة مقابل وقف خيوط الفضيحة المالية عند عتبة الشبكة الدولية للحقوق والتنمية، وعدم تجاوزها لتكشف حجم الفساد في منظمات المجتمع المدني، خاصة وأن شخصيات حقوقية مرموقة تعاونت مع الشبكة الدولية للحقوق والتنمية.

وأثار كشف علاقة الشبكة بمحمد دحلان مخاوف شخصيات حقوقية عمل دحلان على استمالتها خلال الفترة الماضية لاستخدامها ضد الرئيس محمود عباس. وانبرى عدد من تلك الشخصيات للدفاع عبر وسائل الإعلام عن دحلان، ومهاجمة الرئيس عباس وسياسته كرئيس لحركة فتح وللسلطة الفلسطينية.

كما ثارت شبهات عديدة حول هذه الشبكة الدولية الحقوقية خاصة لجهة استخدامها من الإمارات لتبيض سجلها الحقوقي والعمل على تنفيذ أجندتها ضد خصومها السياسيين في مصر وتونس والجزائر واليمن.

وذكرت تقارير صحفية أيضا تلقي الشبكة أموالاً من دولة خليجية (شهدت قلاقل داخلية) لتبيض سجلها في حقوق الإنسان، وشارك في هذا المشروع مؤسسات حقوقية فلسطينية وشخصيات معروفة.

وفي هذا الإطار أعلن أبو شمالة عضو مجلس إدارة الشبكة عام 2013 عن اطلاق مؤشر حالة حقوق الإنسان في دول العالم، لتضع النتائج الإمارات في المرتبة 14 قبل فرنسا وبريطانيا وألمانيا، ما أثار موجة انتقادات واستنكار حادة للشبكة من مؤسسات حقوقية دولية.

وذاع سيط الشبكة الدولية عندما كشفت وثيقة رسمية عام 2011 استخدامها كواجهة حقوقية لعمل مخابراتي يهدف لجمع المعلومات من مختلف مناطق العالم، والضغط على دول وجهات سياسية بعينها.

وتقول الشبكة إنها تعمل لأجل تعزيز حقوق الإنسان ودعم التنمية، وأنها تنفذ برامج لدعم الأطفال، وأنتجت الشبكة كليب غنائي بالتعاون مع الفنانة والمغنية اللبنانية كارول سماحة باسم الشرق العظيم لتسليط الضوء على أوضاع حقوق الإنسان في الشرق الأوسط. وقالت الشبكة إن الأغنية من فكرة وإنتاج – د.لؤي ديب وإخراج: تيري فيرن وكلمات وألحان: مروان خوري.

 

صورة تجمع عدداً من مسوؤلي منظمات المجتمع المدني في غزة بينهم رئيس شبكة المنظمات الاهلية ومديرها ومدير مركز الميزان لحقوق الانسان ومدير بيت الصحافة

صورة تجمع عدداً من مسوؤلي منظمات المجتمع المدني في غزة بينهم رئيس شبكة المنظمات الاهلية ومديرها ومدير مركز الميزان لحقوق الانسان ومدير بيت الصحافة

الوزير في حكومة التوافق الفلسطينية شوقي العيسة وعصام يونس مدير مركز الميزان وكايد الغول عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والمحلل طلال عوكل في اجتماع في البحرين هدف الى تبييض سجل البحرين الحقوقي

خليل أبو شمالة رئيس شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية وعضو الشبكة الدولية للحقوق والتنمية

خليل أبو شمالة مع كارول سماحة

05

مؤتمر البحرين .. يظهر بعض قادة اليسار وزعماء منظمات حقوقية فلسطينية
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع