ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الطيراوي: لن نأخذ من المفاوضات شيئا مادامت امريكا ضدنا
14/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - قال اللواء توفيق الطيراوي مفوض المنظمات الشعبية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح 'لن نأخذ شيئا من المفاوضات مادامت امريكا ضدنا' مشيرا الى ان الشعب الفلسطيني لن يتمكن من الحصول على حقوقه المشروعه في ظل الانحياز الامريكي لصالح اسرائيل بالاضافة الى الضعف الاوروبي امام التعنت الامريكي وغياب السند العربي.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جنين وحركة فتح في قاعه اللجنة الشعبية في المخيم استضافت فيه عضوي اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي وسلطان ابو العينين، تم فيه مناقشة اخر المستجدات في الوضع السياسي والتنظيمي، حضره النائب جمال حويل وعضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال الشاتي ورئيس اللجنة الشعبية عدنان الهندي وامين سر حركة فتح اقليم جنين عطا ابو ارميلة ومدير المخابرات العامة في جنين احمد سمحه وكوادر واعضاء حركة فتح في جنين والمخيم وممثلي المكاتب الحركية في النقابات المهنية والفعاليات الشعبية والاطر النقابية والنسوية وعدد من الاسرى المحررين.

واوضح الطيراوي ان هناك محاولات من بعض الجهات تقوم بتشويه القيادة الشرعية وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح، مؤكدا على ضرورة الالتفاف على منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لابناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان.

كما اكد على أن الانفلات الامني أمر ضد الشعب الفلسطيني ويضر كثيرا بقضيته الوطنية العادلة، مشددا على ضرورة محاربته وعدم السماح لكل من تسول له نفسه بالعبث في الامن ويحاول ارجاع الفلتان الامني، موضحا :'ان حركة حماس استطاعت من خلال الفلتان الامني الانقلاب على الشرعية واستباحة الدم الفلسطيني في قطاع غزة'.

وشدد الطيراوي على ضرورة انهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب الواحد وطي هذه الصفحة السوداء من تاريخ هذا الشعب .

واشار الطيراوي الى ان القضية الفلسطينية تمر الان بمواقف أخطر بكثير مما يعتقد البعض، مؤكدا على ضرورة وحدة حركة فتح واعادة تنظيم وتمتين البنية التنظيمية للحركة والارتقاء بمؤسساتنا الى وضع افضل مما عليه الان.

بينما قال سلطان ابو العينين عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ان المخيمات الفلسطينية في الداخل والشتات قد صنعت المعجزات طوال سنوات النضال الفلسطيني، مشيرا ان القضية الفلسطينية تعيش في ظروف سياسية صعبة وكان قدر حركة فتح ان تكون في قلب دائرة الاستهداف السياسي مما جعلها تدفع ضريبة باهظة الثمن مؤكدا على ضرورة تجاوز كافة الخلافات للنهوض بحركة فتح.

وتطرق ابو العينين الى المصالحة حيث قال ان المصالحة مع حركة حماس ليست في متناول اليد مادامت ترفض الاستجابة لنداءات الوحدة معتقدة ان الاخوان المسلمين سيحكمون العالم.

وتطرق الى معاناة اللاجئين في المخيمات الفلسطينية في لبنان، مشيرا الى ان وضع الفلسطينيين في الداخل اهون بكثير من وضع الفلسطينيين في مخيمات لبنان مؤكدا على ضرورة وضع حد لمعاناتهم.

بينما استذكر كلا من جمال الشاتي وجمال حويل تضحيات اهالي مدينة جنين والمخيم عام 2002 ووقوفهم امام الممارسات الاسرائيلية ، مؤكدين ان مخيم جنين والمدينة وكافة اهالي المحافظة مع الشرعية الفلسطينية حتى اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

بينما قال عطا ابو ارميلة ان حركة فتح اقليم جنين وكافة الفعاليات الشعبية واهل المحافظة يؤكدون على دعمهم للرئيس محمود عباس في تلك الحرب السياسية والدبلوماسية التي يخوضها ضد الامريكان واسرائيل، مؤكدا على رفض الضغوطات التي تمارسها امريكا ضد القيادة الفلسطينية مشددا على ان حركة فتح لن تسمح وتتسامح لاي جهة تريد اعادة الفلتان الامني، داعيا حركة حماس الى التوقيع على ورقة المصالحة لانهاء حالة الانقسام وعودة غزة الى الشرعية الفلسطينية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع