ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أرسنال يتأهب لاستعادة الصدارة انتظارا لقمة مانشستر سيتي مع تشيلسي
31/01/2014 [ 17:26 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس،

يتطلع أرسنال إلى استعادة الصدارة لمدة 24 ساعة على الأقل لحين المواجهة المرتقبة بين منافسيه اللدودين مانشستر سيتي وتشيلسي يوم الاثنين المقبل في ختام مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وفرط أرسنال في صدارة جدول المسابقة منتصف هذا الأسبوع عندما سقط في فخ التعادل 2/2 مع ساوثهمبتون بينما قفز مانشستر سيتي على القمة بفوز كاسح 5/1 على توتنهام.

ويأمل أرسنال بقيادة مديره الفني الفرنسي آرسين فينغر في استغلال مباراته المرتقبة بعد غد الأحد أمام ضيفه كريستال بالاس ليقفز مجددا على الصدارة في انتظار نتيجة المواجهة بين مانشستر سيتي وتشيلسي يوم الاثنين والتي يتمنى أرسنال انتهاءها بفوز تشيلسي أو تعادله.

ويتصدر مانشستر سيتي المسابقة حاليا برصيد 53 نقطة مقابل 52 نقطة لأرسنال في المركز الثاني و50 نقطة لتشيلسي في المركز الثالث.

ويدرك أرسنال أن أي نتيجة سوى الفوز على كريستال بالاس بعد غد الأحد ستبعده خطوة جديدة عن الصدارة وتصعب مهمته في العودة إليها.

ويحتاج فينغر مجددا إلى إجراء تعديلات في صفوف الفريق بسبب إيقاف ماتيو فلاميني بعد طرده في المباراة أمام ساوثهمبتون.

ويرى البولندي فوجيتش تشيزني حارس مرمى أرسنال أن فريقه سيظهر مدى قوته وقدرته على المنافسة على اللقب هذا الموسم من خلال المباريات المقبلة وفي مقدمتها المواجهة مع كريستال بالاس.

وقال تشيزني "المواجهة صعبة للغاية ولكن ليس من المهم من يتصدر الدوري الآن.. كنا على القمة لبعض الوقت ولكن ما يهم هو من ينهي الموسم في منتصف أيار (مايو) المقبل على القمة".

وأوضح: "نحتاج للتركيز في مبارياتنا المقبلة أمام كريستال بالاس وان نحصل على النقاط الثلاث للمباراة ثم سنواجه مسيرة صعبة للغاية. يجب أن نبذل قصارى جهدنا. ولهذا علينا أن نلقي بمباراة ساوثهمبتون خلف ظهورنا وأن نتحرك بأقصى سرعة ممكنة.. سنخوض المرحلة المقبلة بثقة كبيرة ونتمنى أن نظهر للجميع مستوانا الحقيقي".

وقال فينغر إن أرسنال يجب أن يركز فقط على ما يمكنه السيطرة عليه وفي جهده بكل مباراة. وأوضح "كل مباراة خارج ملعب أي فريق تكون صعبة عليه. أرى أن من الأفضل أن نركز في عروضنا ومواصلة تقدمنا أكثر من النظر لمانشستر سيتي وتشيلسي والآخرين".

وقال التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي إن فريقه ما زال خارج نطاق المرشحين بقوة للقب رغم العرض الرائع والنتيجة الكبيرة التي حققها أمام توتنهام أمس الأول الأربعاء.

ويرجح أن يغيب المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو عن صفوف مانشستر سيتي في هذه المباراة بسبب الإصابة.

وقال بيليغريني "أعتقد أن الوقت ما زال مبكرا للغاية لنعتبر أنفسنا من المرشحين بقوة للقب.. ما زال أمامنا العديد من المباريات لنخوضها.. إذا واصلنا تقديم نفس المستوى في المباريات، ستكون لدينا الفرص للفوز باللقب ولكن هذا الأمر ما زال الوقت مبكرا عليه".

ويواجه مانشستر سيتي اختبارا صعبا آخر لمدى قدرته على الفوز باللقب عندما يستضيف تشيلسي يوم الاثنين.

ويتطلع تشيلسي إلى استعادة نغمة الانتصارات بعدما سقط في فخ التعادل السلبي مع ويستهام.

وينتظر البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي ردا سريعا من لاعبيه بعد هذا التعادل.

وقال مورينيو "سنخوض لقاء يوم الاثنين المقبل ومانشستر سيتي هو المرشح للفوز ولكن النتيجة الحالية هي التعادل السلبي".

ويترقب ليفربول صاحب المركز الرابع في جدول المسابقة برصيد 46 نقطة أي سقطة من تشيلسي لتقليص الفارق معه أملا في انتزاع المركز الثالث في الفترة المقبلة.

ولكن ليفربول يحتاج أولا إلى الفوز على مضيفه ويست بروميتش ألبيون بعد غد الأحد علما أنه سيخوض المواجهة بمعنويات عالية بعد الفوز الساحق 4/صفر على جاره إيفرتون يوم الثلاثاء الماضي.

ويواجه كارديف سيتي غدا السبت فريق نورويتش سيتي ويدرك كارديف أنه بحاجة للنقاط الثلاث للمباراة حتى يقنع جماهيره بأنه قادر على الخروج من محنته الحالية حيث يحتل المركز الأخير في جدول المسابقة.

كما يستضيف فولهام صاحب المركز قبل الأخير فريق ساوثهمبتون ويستضيف ويستهام صاحب المركز الثامن عشر فريق سوانسي سيتي غدا السبت.

وفي باقي مباريات المرحلة يلتقي نيوكاسل مع سندرلاند وستوك سيتي مع مانشستر يونايتد حامل اللقب وهال سيتي مع توتنهام وإيفرتون مع أستون فيلا غدا السبت.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع