ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
رسومات الحصار تمنع الفنان بدرة من السفر للولايات المتحدة
17/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة- فلسطين برس- بعد حصوله على تأشيرة سفر إلى الولايات المتحدة للمشاركة في برنامج رسامي الكاريكاتير السياسيين تفاجأ رسام الكاريكاتير الفلسطيني ماجد بدرة بإلغاء مشاركته من البرنامج من قبل القنصلية الأمريكية في القدس نتيجة لوجود بعض من رسوماته الكاريكاتيرية التي وصفوها بأنها معادية للسامية ومعادية لليهودية.

ويحاول بدرة من خلال رسوماته كشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي وممارساته التصعيدية بحق الفلسطينيين من خلال رسم الحصار الإسرائيلي وجدار الضم الذي يلتهم أراضي الضفة الغربية.

وأوضح بدرة انه تم دعوته من قبل القنصلية الأمريكية في القدس للمشاركة في برنامج الزائر الدولي 'برنامج رسامي الكاريكاتير السياسيين', في منتصف عام 2010.

وكان من المقرر عقد هذا البرنامج بتاريخ 9/5/2011 حتى 30/5/2011, فألغى جميع التزاماته إلا انه تم تأجيل البرنامج بتاريخ 20/6/2011 حتى 9/7/2011.

في هذه الأثناء بدأ بدرة باستكمال إجراءات التأشيرة عن طريق القنصلية الامريكية حيث حصل على تصريح لزيارة القدس وقد تم اخذ البصمات واجراء مقابلة وحصل على قبول التأشيرة بتاريخ 6/6/2011 وحصل على تذاكر الطيران للوصول إلى العاصمة الأمريكية (واشنطن دي سي) حيث كان من المقرر الوصول بتاريخ 18/6/2011 .

وقال بدرة:'وبالتالي خلال هذه الفترة هيأت وجهزت نفسي للسفر وألغيت جميع التزاماتي ورفضت اكثر من فرصتي عمل كانت في تاريخ السفر, وتقدمت بطلب اجازة من عملي الا انهم رفضوا ذلك واصريت على اخذ الاجازة, ولكني فضلت الذهاب الى هذا البرنامج'.

بعد كل هذه التحضيرات وسلسلة الاتصالات على أصدقائه في أمريكا لاستقباله ,تفاجأ بدرة قبل أيام قليلة من السفر, باتصال من القنصلية الأمريكية, لإبلاغه بأنه تم إلغاء مشاركته في هذا البرنامج نتيجة لوجود بعض من رسوماتي الكاريكاتيرية التي وصفوها بأنها معادية للسامية ومعادية لليهودية.

وشدد بدرة أن المقصود من رسوماته الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان وليس السامية ولا الديانة اليهودية محاولا شرح أفكار رسوماته للقنصل الأمريكي في القدس بأنه يحترم جميع الديانات وانه فقط يرسم ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي وضد الظلم, كما يرسم من اجل الحرية والعدالة والديمقراطية ... الخ.

وطالب بدرة برسالة مكتوبة رسمية من القنصل الأمريكي لشرح سبب الرفض بالتفصيل إلا أنهم قللوا من أهمية الرسالة في إحداث أي تصعيد قائلة له: 'إذا قمت بعمل اي تصعيد فسيكون تأثيره محدود ان لم يكن معدوما'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع