ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
خلال لقاءه بأشتون
أبو مازن يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بالدولة الفلسطينية بشكل جماعي
17/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- طالب الرئيس محمود عباس خلال استقباله وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون الجمعة الاتحاد بالاعتراف بالدولة الفلسطينية 'سواء بشكل أحادي او جماعي'، كما أفاد مصدر رسمي.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قوله ان عباس طالب آشتون خلال استقباله اياها في مكتبه في رام الله بأن يعترف الاتحاد بالدولة الفلسطينية 'على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية (...) سواء بشكل احادي او جماعي'.

واضاف عريقات 'طلبنا من الاتحاد الاوروبي مساعدتنا في قضية الذهاب الى الامم المتحدة لنيل عضوية فلسطين الكاملة على حدود عام 1967 من خلال توجيه رسالة الى السكرتير العام للامم المتحدة لعرضها على مجلس الامن الدولي'.

وقال عريقات ان 'هذه الخطوة لا تهدف إلى عزل إسرائيل، وإنما تهدف إلى تكريس مبدأ حل الدولتين، والقول إن دولة فلسطين هي على حدود 1967 وعاصمتها القدس لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل'.

وتقوم اشتون بزيارة الى المنطقة، بهدف تفعيل المباحثات بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

وحول رد الاتحاد الأوروبي على المطلب الفلسطيني، قال عريقات ان 'اشتون ردت بأن هذا الأمر يناقش داخل أروقة الاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأوروبي خياره ان الأولوية هي لاستئناف عملية السلام'.

وأضاف 'نحن لم نسمع منها انها تعارض الذهاب الى الأمم المتحدة، ولكن أيضا لم نسمع منها أنها تؤيد الذهاب الى الأمم المتحدة، لكن على الاقل بقي الحوار مفتوحا معهم وسيكون على اكثر من مستوى حول هذه المسألة'.

وأوضح عريقات ان 'الرئيس اكد ان موقف الجانب الفلسطيني هو استئناف عملية السلام عندما نسمع رئيس الوزراء الاسرائيلي يتحدث عن دولتين ويقبل هذا المبدأ ويوقف الاستيطان خاصة في مدينة القدس'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع