ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
'أمان' ينظم احتفال الشفافية السنوي ويكرّم فرسان النزاهة
04/12/2013 [ 18:58 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

نظم الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة 'أمان'، اليوم الأربعاء، احتفال الشفافية لعام 2013، لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد تحت عنوان 'لا للواسطة والمحسوبية في التعيينات والخدمات'.

وشارك في الحفل، الذي أقيم بمدينة رام الله، رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، ورئيسة مجلس إدارة أمان حنان عشراوي، وعدد من ممثلي المؤسسات والهيئات الرسمية والشعبية.

وتحدثت عشراوي عن التطورات في العديد من جوانب عمل السلطة التنفيذية، وخاصة في إدارة المال العام والرقابة عليه، وفي مجال النزاهة والشفافية والمساءلة، مشيرة إلى أنه تم تبني العديد من مدونات السلوك في السلطة التنفيذية بشقيها المدني والعسكري، بالإضافة إلى المزيد من الانفتاح على منظمات المجتمع المدني.

وأوضحت أن الحوار الذي يجري حاليا بين منظمات المجتمع المدني والمؤسسة الأمنية، نتج عنه إنشاء منتدى المجتمع المدني للرقابة على المؤسسة الأمنية.

وبينت عشراوي أن زيادة انخراط المواطنين في جهود مكافحة الفساد تعتبر من الأهداف الإستراتيجية لائتلاف أمان، في إطار تحفيز المواطنين بالإبلاغ عن الفساد.

بدوره، أشاد النتشة بدور 'أمان' والتعاون النموذجي بين جميع أطراف محاربة الفساد في المجتمع الفلسطيني، موضحا أن هيئة مكافحة الفساد أنشئت من أجل خدمة الشعب الذي ضحى ويعاني من ويلات الاحتلال.

وتحدث عن آليات متابعة ما يرد من شكاوى للهيئة بخصوص أي ملف فساد، من خلال التأكد منه ومتابعته إلى حين إثبات الإدانة على المتهمين.

وأعرب  النتشة عن أمله بالوصول إلى عمل جماعي من قبل جميع الأطراف؛ للوقوف أمام موجات الفساد التي يراد بها النيل من المشروع الوطني الفلسطيني، خاصة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

 وفي كلمة المؤسسات الشريكة في حملة 'نبذ الواسطة'، تحدث محمد مقداد، عن أهمية الحد من انتشار الواسطة والمحسوبية، من خلال وجود لوائح تنفيذية تفصيلية خاصة بجرائم الواسطة والمحسوبية، وكيفية ملاحقتها، إضافة إلى الأهمية القصوى في الإسراع بتبني نظام خاص لحماية المبلغين عن الفساد وملاحقة الفاسدين قانونيا وقضائيا واجتماعيا.

وتحدث مديرة مؤسسة 'بيالارا' هانية البيطار، عن الحملة التي أطلقت في إطار فعاليات اليوم العالمي لمكافحة الفساد، التي جاءت تحت شعار 'لا للواسطة والمحسوبية في التعيينات والخدمات.. نعم لقانون مفعل لمحاسبة مقترفي الواسطة  والمحسوبية ومنعهم  من الإفلات من العقاب'.

وأعلن  ائتلاف أمان عن الفائزين في جائزة النزاهة لعام 2013، حيث فاز بها كل من: الصحفي إبراهيم عنقاوي من رام الله، عن تحقيق بعنوان 'غرف الموت في المستشفيات' عن فئة جائزة النزاهة للإعلام، والصحفي حسن دوحان من غزة عن تحقيقه 'غزة مقبرة الأطفال الخدج'، كما فاز بجائزة القطاع العام والهيئات المحلية المواطن ناصر الحلبي لإبلاغه عن حالة فساد في مجلس محلي، وفاز الباحث من غزة محمود أبو حبيب، بجائزة أفضل بحث بعنوان 'معايير الشفافية في المؤسسات الدولية في غزة'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع