ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أبو سيف: الرئيس أبو مازن دائماً مع أبناء شعبه أحياء وأموات
27/11/2013 [ 08:56 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

تقدم الدكتور عاطف أبو سيف القيادي في حركة فتح بالشكر والعرفان للرئيس محمود عباس على منحه شهيد الوطن الأسير المحرر نعيم أبو سيف نوط القدس من الدرجة الأولى، وهو إن يدل على شيء يدل على حرص الرئيس أبو مازن الكبير على أبناء شعبه أحياء وأموات ومتابعته لكل صغيرة وكبيرة في البلاد بما يضمن رد الحقوق وإنصاف المظلومين ومساعدة المحتاجين.

وقال الدكتور أبو سيف إن هذه الالتفاتة الطيبة تؤكد أن الرئيس أبو مازن الذي حمل على كاهله هموم شعبه وقضيته الكبرى مصمم على أن تصل هذه السفينة إلى بر الأمان. وطالب الرئيس أبو سيف فخامة الرئيس أبو مازن بالكشف عن كل القتلة والجناة الذين أساءوا لتاريخ شعبنا ومناضليه وتقديمهم للمحاكمة واستجلابهم لو من آخر الأرض. مشدداً على أن ما تم من جرائم بحق المناضلين كان وصمة عار وخزي ألحقت الكثير من الضرر بالقضية وبالشعب وبحركتنا العملاقة فتح ويجب محاسبة هؤلاء عليها.

وقال الدكتور أبو سيف أنه لمس مدي حب الرئيس أبومازن لأهله في غزة واهتمامهم بأدق التفاصيل هناك واشتياقه لغزة وشوارعها وأهلها مشيداً بشعبنا في غزة ونضالاته ودوره البطولي والتاريخي في الدفاع عن القضايا وعبر عن ألمه لما يلاقيه ابناء شعبنا هناك من أزمات وعقبات مؤكداً بأنه يعمل كل جهد ممكن من أجل التخفيف عن أهلنا، مصمماً على استعادة الوحدة الوطنية التي هي في سلم ألولوياته.

يذكر أن الرئيس محمود عباس قام بتكريم الشهيد الأسير المحرر نعيم أبو سف يوم أول في مقر المقاطعة برام الله بحضور لفيف من أعضاء القيادة حيث قام بتسليم شقيق الشهيد الدكتور عاطف أبو سيف النوط نيابة عن العائلة مشيداً بدور الشهيد الوطني ونضاله ضد الاحتلال.

يذكر أن الشهيد نعيم ابو سيف من موالد عام 1975 في مخيم جباليا انتمي لفتح منذ نعومة أظافره وعمل في صقور فتح خلال الانتفاضة وصار مطارداً لقوات الاحتلال لسنوات.

وامضي في سجون الاحتلال عشرة سنوات خرج بعدها ليعمل في صفوف الحركة ومع اندلاع انتفاضة الأقصى عمل في كتائب شهداء الأقصى, ونالت منه يد الغدر والخيانة في شهر سبتمبر عام 2002. وكان قد أصيب في الانتفاضة الأولى ثلاث مرات.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع