ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
قادة 'فتح' يؤكدون الأهمية الوطنية والتاريخية للقائد الراحل عرفات
11/11/2013 [ 11:53 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

أكد قادة ومسؤولون في حركة فتح الأهمية الوطنية والتاريخية للقائد الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وقالوا إن عرفات هو مؤسسة الهوية الوطنية الفلسطينية وحاميها بالثوابت الوطنية.

وأضافوا في تصريحات لإذاعة موطني اليوم الاثنين، أن عرفات كان ولا يزال ملهما للأجيال في تأكيد التمسك بالأرض الوطنية، والتضحية من أجلها، وحلمها في الحفاظ على القرار الوطني الفلسطيني المستقل بأيدي أصحابه الشعب الفلسطيني.

وفي هذا الإطار قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي: 'إننا فقدنا قائدا وزعيما تاريخيا، قائدا حوّل قضية الشعب الفلسطيني من قضية لاجئين الى قضية وطنية، قضية حقوق سياسية تتعلق بتحرير الأرض من الاحتلال'.

وأوضح أن عرفات ورفاقه المؤسسين في حركة فتح حولوا القضية الفلسطينية من قضية لاجئين الى قضية شعب مناضل، فكافح من أجل حقوقه الوطنية، مشيرا الى القادة الخمسة عشر الذين أسسوا فتح وعلى رأسهم ياسر عرفات، هم من قادوا المشروع الوطني، ومن بقي منهم على قيد الحياة يواصل قيادة هذا المشروع.

وحول اغتيال القائد الرمز ياسر عرفات، قال الطيراوي بصفته رئيسا للجنة التحقيق الوطنية في ظروف استشهاد القائد أبو عمار، إن إسرائيل هي المسؤولة عن اغتيال ياسر عرفات، فهي المستفيدة من وراء هذا الاغتيال، مشيرا إلى أن قادة اسرائيل كانوا يتبجحون في تصريحاتهم بضرورة اختفاء ياسر عرفات –عن الساحة السياسية- وبالتالي هم المسؤولون اولا واخيرا عن اغتياله.

وبخصوص الذهاب الى المحاكم الدولية قال الطيرواي: إن هذه القضية بحاجة لبعض الوقت فلا يجوز ان نخطئ، لأنها قضية وطنية كبيرة تتعلق بكل الشعب الفلسطيني، وأضاف موضحا الناحية القانونية أنه لا يجوز لنا الذهاب الى محكمة او الى الامم المتحدة في وقت يتم النظر بالقضية في قضاء بلد آخر، مشيرا إلى أن قضية أبو عمار هي الان امام القضاء الفرنسي بعد ان رفعت سهى عرفات قضية بهذا الشأن.

وبخصوص موقف حماس من إحياء الذكرى التاسعة لاستشهاد ياسر عرفات، ومنعها لإحياء هذه الذكرى في قطاع غزة، قال الطيراوي إن حماس تمارس سياسية مزدوجة لا تخلو من النفاق، فهي تقوم باعتقال وملاحقة كوادر واعضاء حركة فتح، وتمنع احياء ذكرى أبو عمار ويدّعون في الوقت نفسه حرصهم على كشف حقيقة استشهاده.

وأضاف أن قادة حماس أعمتهم السلطة ومصالحهم الذاتية الضيقة وهذه المصالح تقودهم وتحدد مواقفهم وليست مصالح الشعب الفلسطيني ووحدته.

من جهته قال عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في غزة فيصل أبو شهلا: إن أبو عمار مؤسسة حركة فتح والثورة الفلسطينية، شخصية عظيمة، هو أبو الوطنية الفلسطينية ومؤسسها، مؤكدا أن شخصية أبو عمار شخصية وطنية جامعة نجحت بإعادة توحيد الشعب الفلسطيني الذي شتّتته النكبة، ونجح في إعادة فلسطين الى الخارطة السياسية للمنطقة.

وأشار أبو شهلا الى تضحيات ياسر عرفات منذ نعومة اظافره ومقاومته الظلم والاحتلال، وهي تضحيات أثمرت بإبقاء القضية الفلسطينية على جدول اعمال العالم، الذي تواطأ من أجل انهاء وتصفية الوجود الفلسطيني.

وأعرب أبو شهلا عن اسفه لعدم سماح حماس بإحياء ذكرى استشهاد ابو عمار التاسعة، وقال ان ياسر عرفات كان رمزا للوحدة الوطنية، وانه من الغريب ان ترفض حماس احياء هذه الذكرى، فهي ذكرى وطنية لا تخص حركة فتح وحدها، بل هي لكل الشعب الفلسطيني.

وأوضح أبو شهلا ان حماس اشترطت احياء الذكرى في قاعة مغلقة، وهذا شيء لا يمكن قبوله، فكافة ابناء الشعب الفلسطيني يرغبون في احياء ذكرى قائدهم، وأضاف قائلا ان اسبابهم غير مقنعة لكنهم متخوفون من حركة تمرد، مشيرا الى ان قيادة حركة فتح في غزة قد ابلغت حماس بأننا يمكن ان نحيي الذكرى في اي يوم من ايام هذا الشهر وليس بالضرورة يوم الاستشهاد ذاته.

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع